وفاة طفلة واكتشاف 30 حالة.. وتحذير من تفشي المرض شمالي سوريا

وزير الصحة في “المؤقتة”: لم يُعرف بعد سبب إصابات الحصبة بالباب وعفرين

لقاح الأطفال ضد الحصبة والحصبة الألمانية في الشمال السوري 3 تشرين الأول 2018 (عنب بلدي)

لقاح الأطفال ضد الحصبة والحصبة الألمانية في الشمال السوري- 3 من تشرين الأول 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

حذّرت “الحكومة السورية المؤقتة”، في بيان لها بتاريخ 15 من كانون الثاني الحالي، من تفشي المرض في مناطق شمال غربي سوريا، معلنة عن أول حالة وفاة بالحصبة في عفرين لطفلة بعمر 12 عامًا.

وأكد البيان اكتشاف 30 إصابة بالمرض في منطقة الباب، وأكثر من حالة في عفرين، أغلبيتها لأطفال دون سن الخمس سنوات، بالإضافة إلى الاشتباه بوجود متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية لدى طفلة حديثة الولادة، وذلك خلال الفترة الممتدة من كانون الأول عام 2021 حتى 7 من كانون الثاني الحالي.

وقال وزير الصحة في “الحكومة المؤقتة”، الدكتور مرام الشيخ، في حديث إلى عنب بلدي، إنه إلى الآن لم يُعرف سبب ظهور عنقودين من الإصابات في منطقتين محددتين (الباب وعفرين).

والعنقود هو عدد محدد من الإصابات ضمن منطقة جغرافية معيّنة.

وأضاف الشيخ أنه في كل عام كان يتم تسجيل عدة حالات من المرض، ولكنها كانت ذات أعراض خفيفة، وفي مناطق متفرقة، لذلك لم تكن تشكّل خطرًا من منظور الصحة العامة.

ويرجح الشيخ سبب الانتشار بظهور طفرة في الفيروس المسبب، ما أدى إلى ظهور سلالة جديدة، أو عدم التزام بعض الأهالي باللقاح أو نسيان بعض الجرعات.

وكان الإقبال إجمالًا على اللقاحات الروتينية ممتازًا في الفترات السابقة، ولم يتم تسجيل وفيات ناجمة عن الحصبة إلا في حالات نادرة مثل ما حصل في العام الحالي، بحسب ما قاله الشيخ.

وأضاف أن اللقاح روتيني، ويقبل الناس على تلقيه، ولكن هناك أسباب معقدة لاحتمال ظهور إصابات من جديد، وهذا الأمر يحصل بشكل سنوي، لكن بإصابات خفيفة و مبعثرة، ودعا الناس إلى عدم الخوف.

وأوضح الوزير الشيخ أن سبب التحذير من أي وباء معدٍ يفترض أنه من الأمراض المسيطر عليها باللقاحات، هو ظهور أي عنقود، أو حدوث وفاة بين تلك الحالات.

ويتم إجراء استقصاءات عن وجود تحورات، والتركيز على رصد هذا الوباء ضمن المجتمع، وإجراء حملة تلقيح إضافة إلى التلقيح الروتيني، حتى يتم احتواء الأمر من بدايته قبل أن يتحول إلى وباء.

وتواصلت وزارة الصحة في “الحكومة المؤقتة” مع فرق اللقاح للبدء بحملة لتلقيح جميع الأطفال ضد الحصبة، بحسب الشيخ.

خطر انتشار الحصبة في سوريا

وأُبلغ عن أكثر من 30 ألف حالة مشتبه بها في مناطق سيطرة المعارضة، بحسب تقرير “BioMed Central”.

 

الحصبة

مرض الحصبة: هو بالأساس التهاب في المسالك الهوائية التنفسية يسبّبه فيروس معدٍ جدًا. قد يكون داء الحصبة خطيرًا جدًا إلى درجة أنه قد يسبب الموت لدى الأطفال الصغار جدًا.

 

أعراض مرض الحصبة

 

تشمل أعراض الحصبة:

  • الحمّى.
  • السعال الجاف.
  • الزكام وإفرازات مخاطية غزيرة من الأنف.
  • التهاب الملتحمة.
  • حساسية زائدة للضوء.
  • ظهور نقاط صغيرة بيضاء اللون ذات مركز أبيض.
  • ظهور طفح في الجلد يتكوّن من بقع كبيرة حمراء اللون تتداخل أحيانًا في بعضها.
  • تهيّج العينين واحمرارهما.
  • أوجاعًا في الحلق.

 

الحصبة الألمانية “Rubella”

 

تنجم الإصابة بمرض الحصبة الألمانية أو الحُميراء (Rubella) عن فيروس يُسبب المرض.

وبشكل عام، لا يُسبب مرض الحصبة الألمانية مشكلات صحية بعيدة المدى، ولكن عندما تُصاب امرأة حامل بفيروس هذا المرض خلال فترة الحمل، يكون الجنين عرضة للإصابة بالفيروس المسبب للمرض.

 

أعراض الحصبة الألمانية

 

من أعراض الحصبة الألمانية:

  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • انتفاخات في الغدد، وخصوصًا الغدد التي تقع خلف الأذنين وفي مؤخرة الرأس.
  • طفح جلدي يبدأ بالظهور على الوجه أولًا، ثم ينتشر إلى الرقبة، والصدر، وسائر أعضاء الجسم.
  • أوجاع في المفاصل عند النساء.
  • أوجاع في العينين، وأوجاع في الحنجرة، وفي سائر أنحاء الجسم عند المراهقين والشباب.

لا تبدأ الأعراض بالظهور أحيانًا إلا بعد 14- 21 يومًا من المكوث في صحبة شخص مصاب بالفيروس، وقد لا تظهر أي أعراض إطلاقًا عند بعض المرضى، لكن أي شخص يُصاب بهذه العدوى يكون قادرًا على نقلها إلى آخرين.

يتم نقل عدوى الحصبة الألمانية ابتداء من خمسة أيام قبل ظهور الطفح الجلدي، حتى 5- 7 أيام بعد ظهور الطفح.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة