الحسكة.. موالون لـ”قسد” اعتقلوا وضربوا إعلاميًا انتقد “الإدارة الذاتية”

عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المدعومة من قبل التحالف- تشرين الأول 2020 (AFP)

ع ع ع

قالت منظمة تُعنى بتوثيق الانتهاكات، إن مجموعة من “الشبيبة الثورية” الموالية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، اعتقلت أحد الصحفيين في محافظة الحسكة، بعد انتقاده سياسة “الإدارة الذاتية” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال ناشطون في منشورات على “فيس بوك”، إن الصحفي تعرض للضرب على يد المجموعة، قبل إطلاقه، الثلاثاء 18 من كانون الثاني.

وقالت منظمة “RASTI” المعنية بتوثيق الانتهاكات شمال شرقي سوريا، إن مجموعة أمنية ملثمة تابعة لـ”الإدارة الذاتية”، اعتقلت، صباح الاثنين الماضي، الصحفي جيندار بركات العضو في حزب “يكيتي الكردستاني” من مكان عمله في حي المفتي بمدينة الحسكة.

ويعمل جيندار بركات صحفيًا في موقع “يكيتي ميديا” التابع لحزب “يكيتي كردستان” في سوريا، وهو أحد أحزاب “المجلس الوطني الكردي”.

بينما تداول ناشطون عبر “فيس بوك” صورًا للصحفي بعد الإفراج عنه أمس، الثلاثاء، تظهر آثار الضرب الشديد الذي تعرض له على أيدي “الشبيبة الثورية” المعروفة باسم “جوانين شوركر”.

وتتكرر حالات الاعتقال لصحفيين وإعلاميين في مناطق سيطرة “قسد”، كان آخرها اعتقال الناشط الإعلامي برزان حسين بريف محافظة الحسكة، في ساعات مبكرة من صباح يوم 18 من تموز 2021.

وكانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان“ قالت، في 4 من حزيران 2021، إن ملثمين يتبعون لـ”قسد” اعتقلوا الناشط الصحفي حسام القس بعد أن اعتدوا عليه بالضرب في منطقة السوق وسط مدينة المالكية، على خلفية انتقاده لعمليات التجنيد الإجباري لدى “قسد” عبر صفحته في “فيس بوك”.

وفي نيسان 2021، أصدرت مجموعة من الإعلاميين العاملين في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، بشمال شرقي سوريا، بيانًا ترفض فيه التضييق الإعلامي على عمل الصحفيين في المنطقة.

واعتبر البيان أن “احتكار التغطية لمصلحة جهات إعلامية مقربة من (الإدارة الذاتية)، وتهديد الإعلاميين من قبل عناصر أمنيين، يتناقض مع قوانين (الإدارة) التي تضمن حرية الصحافة وحق الحصول على المعلومة”.

وتحتل سوريا المرتبة 174 من أصل 180 بلدًا في ذيل قائمة التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2020، بحسب تصنيف منظمة “مراسلون بلا حدود” العالمي لحرية الصحافة.

وكانت منظمة “مراسلون بلا حدود“ دانت، في نيسان 2021، اعتقال “قسد” ثلاثة صحفيين خلال أسبوع واحد، واعتبرته تماديًا في عمليات اعتقال الصحفيين من قبلها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة