“إنستجرام” بصدد إطلاق اشتركات مأجورة لمحتوى حصري من المبدعين

سيّدة تمسك بجهاز هاتف محمول تظهر على شاشته أيقونة تطبيق "إنستجرام" بحجم كبير (تعبيرية)

ع ع ع

يعمل تطبيق “إنستجرام” على إطلاق خاصية جديدة قريبًا ستضع المستخدمين أمام دفع اشتراكات للوصول للمحتوى الحصري للمشاهير والمبدعين المؤثرين لديهم.

ووفق ما ذكره موقع “pocket-lint“، تختبر الشبكة الاجتماعية هذه التجربة مع عدد صغير من المبدعين والمؤثرين، بما فيهم لاعب كرة السلة سيدونا برينس.

وسيضيف التطبيق المزيد من المبدعين إلى هذه التجربة خلال الأسابيع المقبلة، كما يمكن لمنشئي المحتوى تحديد سعر فئات الاشتراك الخاصة بهم، والتي تترواح بين 0.99 دولار أمريكي، و99.99 دولارًا في الشهر.

وسيدفع المستخدمون تلك الرسوم للوصل إلى محتوى حصري مثل قصص وحياة المشتركين فقط.

كما سيضيف التطبيق شارة أرجوانية توضح حالة المستخدمين للمبدعين، مع الإشارة إلى أن التطبيق لن يتقاضى أجرًا من عائدات اشتراك المبدعين حتى عام 2023 على الأقل.

ولم يجر الإعلان بعد عن الآلية التي سيحدد التطبيق بموجبها الأشخاص أو المهن التي يصنف العاملين بها باعتبارهم مبدعين.

الرئيس التنفيذي لتطبيق “إنستجرام”، آدم موسيري، اعتبر الاشتراكات واحدة من أفضل الطرق للمؤثرين لتوليد الدخل.

https://twitter.com/mosseri/status/1483867380878958593?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1483867380878958593%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.pocket-lint.com%2Fapps%2Fnews%2Finstagram%2F159750-instagram-launches-subscriptions-to-help-creators-earn-income-from-followers

وكان الرئيس التنفيذي لشركة “Meta”، الشركة الأم للتطبيق، مارك زوكربيرج، أعرب عن حماسه لتسهيل كسب المبدعين.

وقال زوكربيرج، “متحمس لمواصلة بناء أدوات للمبدعين لكسب عيشهم من خلال العمل الإبداعي ووضع هذه الأدوات في أيدي المزيد من المبدعين قريبًا”.

ومنذ أيلول 2021، أتاح التطبيق الذي يعتبر من أكبر منصات رفع الصور الشخصية واليومية، إمكانية إيقاف عرض الإعجابات بالمنشورات التي ينشرها المستخدم، في سبيل تخفيف الحرج والضغط النفسي على شريحة من المستخدمين تتأثر بأعداد تسجيلات الإعجاب، وتشعر بالضغط في حال كانت الإعجابات قليلة.

ويعتبر “إنستجرام” أحد التطبيقات التابعة لـ”Meta”، إلى جانب “فيس بوك”، و”واتساب”، مع فوارق الخدمات والميزات بين التطبيقات الثلاثة.

وسعت الشركة الأم لتحقيق تكامل ودمج غير مباشر بين “فيس بوك” وتطبيق “إنستجرام”، ويعني ذلك إمكانية التواصل مع مستخدم “فيس بوك” دون الحاجة إلى الخروج من “إنستجرام”، والبحث عن المستخدم وإرسال الرسالة.

كما يساعد ذلك في التواصل مع الأصدقاء في حال وجود كل من طرفي الاتصال على تطبيق مختلف عن الآخر من التطبيقين المذكورين.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة