للمرة الأولى منذ أشهر.. انخفاض سعر عملة “بيتكوين” إلى ما دون 40 ألف دولار

صورة تعبيرية لعملة "بيتكوين" (رويترز)

ع ع ع

انخفض سعر “البيتكوين” بشكل حاد ليصل إلى 38 ألفًا و642 دولارًا خلال عمليات البيع الأوسع في أسواق آسيا، بالإضافة إلى انخفاض سعر “الإيثريوم”.

وجاء هذا الانخفاض في أعقاب خسائر “وول ستريت”، الخميس 20 من كانون الثاني، ما أدى إلى القضاء على ما يقرب من 150 مليار دولار من سوق العملات المشفرة.

وانخفض “البيتكوين” بنسبة 8% تقريبًا في الـ24 ساعة الماضية، في حين انخفض “الإيثريوم” ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية بنحو 10%، إذ وصل إلى ألفين و841 دولارًا وفقًا لـ”CoinGecko“.

وكان كبير محللي السوق في “OANDA“، إدوارد مويا، توقع أن تنخفض عملة “البيتكوين” إلى أقل من 40 ألف دولار، بعدما اقترح البنك المركزي الروسي حظر استخدام العملات المشفرة وتعدينها على الأراضي الروسية، مدعيًا أن العملة الرقمية تشكّل خطرًا على الاستقرار المالي وسيادة السياسة النقدية.

وبحسب ما ذكره موقع “Stack Funds“، فإن أسواق العملات المشفرة ظلت في مستوى دعم حرج لبعض الوقت، ويتسبب ضعف السوق الكلي في عمليات بيع مكثفة في الأصول ذات المخاطر، ومن المرجح أن يؤدي استمرار هذا الوضع إلى تداول “بيتكوين” في منتصف الثلاثينيات.

ووفقًا لـ”CoinGlass“، كان هناك ما يقرب من 600 مليون دولار في عمليات التصفية خلال الـ24 ساعة الماضية (تشير التصفية إلى تحويل أصل أو عملة مشفرة للعملة الورقية أو ما يعادلها)، وتصدّرت “البيتكوين” حزمة التصفية عند 250 مليون دولار، تليها “الإيثريوم” عند 163 مليون دولار.

وظهرت “بيتكوين” عام 2008، وهي عملة رقمية تُستخدم وتُوزع إلكترونيًا للتداول والمضاربة، دون الخضوع لهيمنة مؤسسة أو شخص محدد.

ودخلت سوق التداولات الرسمية للبورصة في كانون الأول 2017، لتحصد في العام نفسه قيمة شرائية بلغت نحو 20 ألف دولار، قبل أن تهبط قيمتها تدريجيًا إلى نحو 3500 دولار مطلع عام 2019.

وانخفضت عملة “البيتكوين” بحوالي 30 ألف دولار من مستوى قياسي بلغ 69 ألف دولار في أوائل كانون الأول 2021، بحسب وكالة “بلومبيرغ“.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة