ما حقيقة قرار “مفوضية اللاجئين” توزيع فقط نصف التبرعات التي جمعها “أبو فلة”

"اليوتيوبر" ولاعب الفيديو الكويتي حسن سليمان المعروف بـ"أبو فلة" (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أثار منشور للمفوضية السامية لحقوق اللاجئين حفيظة الجمهور العربي، إذ تحدث عن قرار المفوضية بتوزيع نصف التبرعات التي جمعها “اليوتيوبر” ولاعب الفيديو حسن سليمان، المعروف بـ”أبو فلة”، ضمن حملة “أجمل شتاء في العالم” لمساعدة اللاجئين.

واعتبر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن نصف المبلغ الذي لم تذكره المفوضية سيذهب كرواتب شهرية للعاملين فيها وأجور تشغيلية لمشاريعها، والذي من المُفترض أن يقدم للاجئين.

عنب بلدي تواصلت مع المركز الإعلامي التابع لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، الذي أوضح أن ذلك عبارة عن “سوء فهم كبير” حول قضية أموال التبرعات على الرغم من اتصالات عديدة أجرتها المفوضية للتوضيح.

وأشار إلى أن أموال التبرعات البالغة قيمتها أكثر من 11 مليون دولار والتي جمعها “أبو فلة”، ستذهب بالكامل لدعم العائلات المحتاجة.

وعن النصف الأول من هذه الأموال الذي قصدته المفوضية في منشورها عبر معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، فإنه سيخصص لدعم العائلات اللاجئة والنازحة في كل من العراق، والأردن، ولبنان، من خلال برامج المساعدة التي تقدمها المفوضية، بحسب المركز الإعلامي.

بينما سيوجّه النصف الآخر من الأموال إلى المشاريع المُقدمة من خلال الشبكة الإقليمية للخدمات المصرفية الغذائية للأسر المحتاجة (FBRN)، وهي منظمة معنية بتأمين أكبر قدر من المساعدات الغذائية في البلدان العربية، بحسب ما جاء في موقعها الرسمي.

وكان الشاب جمع، عبر بثّ مباشر لقناته على “يوتيوب”، مبلغ 11 مليون دولار، في 18 من كانون الثاني الحالي، وذلك بعد حبس نفسه في غرفة زجاجية وسط مدينة دبي.

استغرق البثّ 12 يومًا، ودخل فيه موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، لأكبر عمل خيري من خلال “يوتيوب”، إضافة إلى أطول بثّ مباشر على المنصة.

وتهدف حملة “أبو فلة” لمساعدة أكثر من 100 ألف عائلة لاجئة، أي حوالي 300 ألف شخص، يعانون ظروفًا صعبة في الشتاء، كما ستوفّر الحملة المواد ومستلزمات التدفئة، وفق ما قاله في يوم إطلاق الحملة.

وكانت الحملة بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، و”مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، و”الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام”.

ولاقت الحملة ترحيبًا واسعًا من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بالعمل الإنساني الذي أنجزه الشاب.

وسبق أن استطاع “أبو فلة” جمع مبلغ مليون دولار لدعم اللاجئين في الشرق الأوسط خلال فصل الشتاء، بحملة أطلقها في تشرين الأول 2021.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة