موقعة كسر عظم بين تشيلسي وتوتنهام.. الصراع على المربع يشتعل

وتسميتها تشيلسي وتوتنهام من لقاء سابق 12 كانون الثاني الحالي (Getty)

وتسميتها تشيلسي وتوتنهام من لقاء سابق 12 كانون الثاني الحالي (Getty)

ع ع ع

يشهد ملعب ستادمفورد بريدج في العاصمة لندن عند الساعة 6:30 بتوقيت دمشق من مساء اليوم الأحد 23 من كانون الثاني، مواجهة مثيرة بين تشيلسي وتوتنهام هوتسبير.

المباراة لفائدة الجولة 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وتُعتبر هذه المباراة الرابعة بين الفريقين في الموسم الحالي، والثالثة بين الفريقين خلال أسبوعين وفي شهر كانون الثاني تحديدًا.

وفي المباريات الثلاث السابقة حقق تشيلسي الفوز على توتنهام هوتسبير، وهذا يدل على تفوق المدرب الألماني توماس توخيل.

وكان فريق البلوز قد حقق فوزه الأول على السبيرز في أيلول الماضي وبنتيجة 0×3 لفائدة الجولة الخامسة من البريميرليج.

كما جدد تشيلسي فوزه في 5 من كانون الثاني الحالي عندما فاز على توتنهام 2×0 في نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

كما فاز البلوز للمرة الثالثة على السبيرز في لقاء الإياب من نصف النهائي لكأس الرابطة بنتيجة 0×1.

تشيلسي يحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري برصيد 44 نقطة من 23 مباراة، فاز في 12 مواجهة وتعادل بثمان وخسر ثلاث لقاءات، له من الأهداف 48 وعليه 18 هدفًا.

فيما توتنهام يحتل المركز السادس برصيد 36 نقطة من 19 مباراة، وله ثلاث مواجهات مؤجلة، وقد يستفيد منها بالعودة إلى مربع الكبار.

فاز السبيرز في 11 مواجهة وتعادلوا ثلاث مرات وخسروا خمس مباريات، لهم من الأهداف 26 وعليهم 22 هدفًا.

توخيل يسعى لاستمرار التفوق

وتحمل المواجهة الرابعة بين الفريقين التحدي الكبير بين الألماني توماس توخيل وبين الإيطالي أنطونيو كونتي.

ولذلك يسعى المدرب الألماني أن يواصل سلسلة الانتصارات على فريق توتنهام، لأنه يرغب باستعادة الوصافة التي خطفها منه الريدز مؤخرًا، بعد تعادله المفاجئ 1×1 في الجولة الماضية مع فريق برايتون، وخسارته في الجولة 22 التي قبلها أمام مانشستر سيتي المتصدر 1×0.

ولذلك سيحاول توخيل ترتيب أوراقه وخوض اللقاء للفوز فقط على مبدأ تصحيح مسار البلوز.

كونتي سيحاول إعادة هيبته

بدوره سيحاول الإيطالي كونتي الاستمرار بصحوة الفريق منذ استلامه دفة القيادة، مطلع تشرين الثاني الماضي.

ويدخل فريق توتنهام بقيادة كونتي بمعنويات عالية بعد أن حقق فوزًا صعبًا وثمينًا خارج دياره على فريق ليستر سيتي في الجولة الماضية وبنتيجة 2×3.

ست فرق تتنافس على مربع الكبار

باستثناء مانشستر سيتي الذي ينفرد بالصدارة برصيد 57 نقطة، ويبتعد عن أقرب منافسيه ليفربول بفارق ثماني نقاط وله 45 نقطة.

تتصارع ست فرق على الوجود داخل مربع الكبار من أجل دوري الأبطال، وسط حافز لدى ليفربول وتشيلسي ثالث الترتيب لمواصلة منافسة السيتي على الصدارة.

فريق مانشستر يونايتد بعد فوزه أمس، السبت في 22 كانون الثاني، على وست هام 1×0 في افتتاحية الجولة 23، يكون قد اقتحم مربع الكبار وله 38 نقطة.

بينما تراجع وست هام يونايتد بعد الخسارة إلى المركز الخامس برصيد 37 نقطة.

توتنهام هوتسبير بالمركز السادس وله 36 نقطة، هو الأوفر حظًا في اقتحام مربع الكبار لأن لديه ثلاث مباريات مؤجلة، قد يستفيد منها كثيرًا للوصل إلى المربع بأمان.

بينما أرسنال الذي يحتل المركز السابع برصيد 35، بعدما وصل إلى المركز الرابع سابقًا، فلديه الأمل بالعودة مجددًا لمربع الكبار، لأن لديه مباراتان مؤجلتان.

مباريات اليوم الأحد 23 كانون الثاني بتوقيت دمشق

ارسنال × بيرنلي 4:00 عصرًا

ليستر سيتي × برايتون 4:00 عصرًا

كريستال بلاس × ليفربول 4:00 عصرًا

تشيلسي × توتنهام هوتسبير 6:30 مساء



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة