إدارة المنتخب السوري تقصي اللاعب إياز عثمان

اللاعب السوري إياز عثمان- 29 من آذار 2021 (الاتحاد السوري لكرة القدم- فيس بوك)

ع ع ع

قرر الجهازان الفني والإداري للمنتخب السوري لكرة القدم، الاستغناء عن خدمات اللاعب إياز عثمان، وفق بيان نشره الاتحاد السوري لكرة القدم عبر “فيس بوك”، الثلاثاء 25 من كانون الثاني. 

وجاء قرار الاستغناء بسبب شروط اللاعب “غير المنطقية”، وربط وجوده مع المنتخب بأن يلعب أساسيًا، كما أنه تكريس لمبادئ الالتزام والأخلاق الرياضية، وحرص على تماسك وحدة المنتخب، بحسب البيان. 

وأشار البيان إلى أن المدير الفني وحده صاحب القرار في اختيار تشكيلته الأساسية التي تخدم خطة اللعب بعيدًا عن أي أمر آخر. 

وكان اللاعب طلب اللعب أساسيًا قبل قدومه إلى دبي، وجوبه طلبه بالرفض من قبل المدرب الروماني فاليريو تيتا، ولكنه كرر طلبه ثانية مع وصوله إلى دبي للالتحاق ببعثة المنتخب، في 24 من كانون الثاني الحالي، وفق البيان.

ويشكّل عثمان إضافة مهمة في مركز خط الوسط وصناعة اللعب، وهو رابع لاعب أجنبي محترف في الخارج من أصول سورية يشارك مع المنتخب، بعد انضمام كل من أوليفر كاسكاو وملهم بابولي وحسام عايش. 

ويلعب عثمان في الدوري اليوناني، وكان التحق بمعسكر المنتخب رغم توجيه النادي اليوناني خطابًا إلى اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة، طلب فيه بقاء اللاعب بسبب عدم توقف الدوري. 

وكانت اللجنة رفضت وأصرت على وجوده، خاصة أن قانون “فيفا” يجبر الأندية على مشاركة لاعبيها المحترفين مع منتخباتهم.

وتشهد منظومة كرة القدم في سوريا تخبطات عديدة، منها إعلان حارس المنتخب اللاعب خالد حاج عثمان اعتزاله اللعب الدولي مع المنتخب، في 11 من كانون الثاني الحالي، بعد يوم من حديث المدرب تيتا عن أن الحارس إبراهيم عالمة أقوى من الحارس خالد حاج عثمان بكل شيء، وخاصة أنه يلعب بقدميه، ويعتقد أن عالمة سيساعد تيتا أكثر. 

ونوّه تيتا حينها إلى أن “لاعبي نادي الاتحاد لو كانوا معي قبل سنوات، لن يحظوا بفرصة للعب، كونهم لا يملكون مهارات وقدرات كافية، باستثناء محمد ريحانية واللاعب مصطفى جنيد لديه مهارات عالية، وأخبرته بأني لو شاهدته قبل كأس العرب للعب معنا”.

وفي وقت لاحق من اليوم نفسه، ظهر تيتا في تسجيل مصوّر قال فيه، إنه لم يقصد الإساءة لنادي الاتحاد الحلبي أو لاعبيه، ولم يقلّل من قيمة حارس المنتخب السوري خالد حاج عثمان، وإنه فُهم بشكل خاطئ، ونفى تيتا كلامه بأن لاعبي الاتحاد ليسوا جيدين، إنما أوضح أنه لا يمكن مقارنتهم باللاعبين السابقين.

ظهر الحارس مرة أخرى في تدريبات المنتخب المقامة في الإمارات منذ 21 من كانون الثاني الحالي، بحسب ما رصدته عنب بلدي، ضمن الاستعداد للمباراة ضد منتخب الإمارات، في 27 من كانون الثاني الحالي، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022. 

وفي 4 من كانون الثاني الحالي، أعلن عضو اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم في سوريا أحمد قوطرش، استقالته من منصبه رسميًا، ووصف العمل بالاتحاد الرياضي بـ”الضبابي”، وأن هناك غموضًا كبيرًا في الكثير من الأمور، قائلًا، “أرى البعض كيف يلهث وراء مصالحه الشخصية والمنافع والسفر”. 

وكذلك طُرد اللاعب فراس الخطيب من الاتحاد الرياضي، بسبب مشاركته في المباراة الودية “الاستعراضية”، التي نظّمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في 17 من كانون الأول 2021، على هامش بطولة “كأس العرب” في قطر، التي جمعت بين أساطير نجوم العرب ونجوم العالم، بوجود المدرب الإسرائيلي أفرام غرانت، بصفته مشرفًا على فريق نجوم العالم. 

وتعرّض المنتخب لسلسلة من الخسائر خلال الأشهر الماضية، سواء في بطولة كأس العرب أو في تصفيات المونديال، خلّفت موجة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شملت مدرب الفريق والمنظومة الرياضية السورية، بحسب ما رصدته عنب بلدي من تعليقات المشجعين عبر “فيس بوك” 

ويتعرض المنتخب لانتقادات واسعة من جمهور المعارضة السورية، الذين يعتبرونه أداة بيد النظام السوري، خاصة مع استعراض عدد من لاعبيه مواقفهم السياسية بشكل صريح، واستقبال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، المنتخب في عام 2017، بعد وصول المنتخب إلى الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم 2018. 



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة