× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قتَل طفله وفصَل رأسه عن جسده بسبب “مشاكل عائلية”

ع ع ع

“جريمة مروعة” كانت مدينة التل في ريف دمشق مسرحًا لها اليوم، الأحد 29 تشرين الثاني، إذ أقدم المواطن عماد محيسن على ذبح طفله ذو الأعوام الخمسة، بسبب ما وصفته تنسيقية المدينة بـ “مشاكل عائلية”.

ونشرت التنسيقية قبل قليل صورًا لجثة الطفل وبينت أن رأسه فصل عن جسده (تعتذر عنب بلدي عن نشرها)، دون تبيان حقيقة ما جرى والأسباب الحقيقية التي دعت والده لارتكاب الجريمة.

وأفادت مصادر عنب بلدي في المدينة أن مقاتلي المعارضة في المدينة اعتقلوا عماد فور وقوع الجريمة، في حين أشار أحد الأهالي إلى أن عماد محيسن يشكو من أمراض نفسية، ربما أثرت في اتخاذ قرار الجريمة.

وتقع مدينة التل تحت سيطرة فصائل المعارضة، بينما تنتشر حواجز قوات الأسد في محيطها وتفرض عليها حصارًا جزئيًا لدخول المواد الغذائية والأدوية، ويقطنها آلاف العوائل من أهلها والنازحين إليها من مناطق الغوطة الشرقية والغربية.

مقالات متعلقة

  1. إعدام الساحر... أغلق القضية التي أذهلت أهالي التل بريف دمشق
  2. أم عماد.. تربي أربعة أولاد فوق مرضها
  3. المعتقل: عماد شفيق المصري
  4. وجه سوري وعدسة فلسطينية.. "يونيسيف" تكشف "صورة العام"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة