قمة تاريخية بين مصر والكاميرون في نصف نهائي أمم إفريقيا

محمد صلاح لاعب منتخب مصر يهاجم مرمى المغرب 30 كانون الثاني 2022 (getty)

محمد صلاح لاعب منتخب مصر يهاجم مرمى المغرب 30 كانون الثاني 2022 (getty)

ع ع ع

يشهد ملعب “باول بيا ستاديوم” في العاصمة الكاميرونية ياوندي عند الساعة 9:00 بتوقيت دمشق، اليوم الخميس 3 من شباط، مواجهة ندية بين منتخبي مصر والكاميرون لفائدة دور نصف النهائي لكأس أمم إفريقيا.

وتعتبر هذه القمة بين المنتخبين بمثابة نهائي مبكر للبطولة، وسط ترشيحهما للظفر بكأس إفريقيا في نسختها الـ33 الحالية، وخاصة منتخب فراعنة مصر الذي يرغب برد الدين والانتقام عن خسارته أمام أسود الكاميرون غير المروضة، وذلك في نهائي بطولة أمم افريقيا عام 2017 وهي آخر مواجهة بين المنتخبين.

هذه المواجهة برتغالية على أرض الكاميرون، من خلال مدربي المنتخبين، كارلوس كيروش (68 سنة) مدرب مصر، وطوني كونسيساو (60 سنة) مدرب الكاميرون.

الفراعنة وإعادة الأمجاد الذهبية

يسعى المنتخب المصري بقيادة مدربه البرتغالي كارلوس كيروش أن يعيد الهيبة الكروية أمام الكاميرون صاحب الضيافة والذي يتقدم عليه تاريخيًا.

وكذلك إعادة الهوية المفقودة لفراعنة مصر، بعد غياب دام أكثر من عشر سنوات، عندما أحرزوا اللقب في بطولة عام 2010 للمرة السابعة في تاريخهم.

وتأهل الفراعنة إلى دور نصف النهائي بعد فوزهم المثير على منتخب المغرب بنتيجة 2×1 في ربع النهائي.

وسبق أن تأهل منتخب مصر إلى الدور ربع النهائي بعدما حقق فوزًا مهمًا وثمينًا على ساحل العاج أحد المنتخبات المرشحة لإحراز كأس البطولة، وذلك في الدور 16 وبنتيجة 5×6 بركلات الجزاء الترجيحية، بعد تعادل المنتخبين في الوقت الأصلي والإضافي من دون أهداف.

وتأهل منتخب الفراعنة إلى الدور 16 بعد أن احتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة، برصيد ست نقاط، إذ فاز على منتخبي غينيا بيساو والسودان بنفس النتيجة 1×0، في حين خسر المباراة الثالثة أمام نيجيريا بنتيجة 0×1.

المدرب كيروش والنجم العالمي محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، وهداف البريميرليج في الموسم الحالي، مطالبون مع بقية لاعبي منتخب مصر أن يقدموا الأداء الأفضل والمستوى الذي يعيد الهيبة إلى كرة القدم المصرية والاستمرار للوصول إلى المباراة النهائية.

أسود الكاميرون تكشر عن أنيابها  

بدورها، تسعى أسود الكاميرون للاستفادة من عامل الأرض والجمهور، كونها تستضيف البطولة الحالية.

وقد كشرت الأسود عن أنيابها منذ بداية أحداث هذه البطولة، وتسعى لمواصلة الفوز والتأهل للنهائي، والظفر بالكأس الإفريقية للمرة السادسة في تاريخها.

المنتخب الكاميروني في سجله الذهبي خمس بطولات، وهو يحتل المركز الثاني بعد خصمه المصري.

تأهل المنتخب الكاميروني للدور نصف النهائي بعدما حقق فوزًا على غامبيا 0×2 في ربع النهائي.

وسبق أن فاز في الدور 16 على جزر القمر 2×1، وكان قد تصدر أسود الكاميرون المجموعة الأولى برصيد سبع نقاط، إذ فازوا في مواجهتين على بوركينا فاسو 2×1، وعلى إثيوبيا 4×1، فيما تعادل مع منتخب الرأس الأخضر بنتيجة 1×1.

المواجهات التاريخية بين الفريقين

سبق أن التقى المنتخبان في 13 مواجهة، حيث حقق فراعنة مصر الفوز في سبع مباريات، بينما فازت أسود الكاميرون أربع مرات، وسيطر التعادل في لقائين فقط.

وآخر فوز لمنتخب مصر على الكاميرون، كان في بطولة أمم افريقيا عام 2010 في أنجولا.

وتمكن المنتخب المصري من الفوز 3×1 في الدور ربع النهائي، كما أحرز الفراعنة كأس البطولة آنذاك.

السنغال إلى النهائي

تأهل منتخب السنغال إلى المباراة النهائية بعد فوزه، مساء أمس الأربعاء 2 شباط، على نظيره منتخب بوركينا فاسو 3×1، في مباراة قدم فيها المنتخبان مستوى عالٍ فنيًا وتكتيكيًا.

وبذلك يستعد المنتخب السنغالي لخوض النهائي مع الفائز مساء اليوم، وهو سيقاتل بقيادة الأسطورة المدرب آليو سيسيه، وساديو ماني نجم فريق ليفربول الإنجليزي، من أجل إحراز اللقب لأول مرة في تاريخه الكروي.

المباراة النهائية ستقام يوم الأحد 6 من شباط، كما سيلعب يوم 5 من شباط الخاسران في الدور نصف النهائي على مركز الثالث في البطولة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة