“المواساة”: زيادة في أعداد المراجعين المصابين بـ”كورونا”

الانتظار أمام غرف التطعيم ضد "كورونا" في مستشفيات سوريا (وزارة الصحة السورية في فيس بوك)

ع ع ع

أعلن المدير العام لمستشفى “المواساة” الجامعي بدمشق، عصام الأمين، عن زيادة في أعداد المراجعين للمستشفى المصابين بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، بعد حوالي ثلاثة أسابيع من استقرار أعدادها.

وأضاف الأمين، خلال حديث إلى إذاعة “ميلودي إف إم” المحلية اليوم، الاثنين 7 من شباط، أن المستشفى لاحظ منذ حوالي أسبوع زيادة في عدد الحالات التي تراجع قسم الإسعاف، وتُقبل بعد ذلك في قسم “العناية المركزة” والعزل الصحي، نتيجة الإصابة بالفيروس، لافتًا إلى أن هذه الزيادة لا تعتبر ذروة جديدة لانتشار “كورونا” في سوريا.

وتتراوح نسبة متلقي اللقاح المضاد للفيروس في مناطق سيطرة النظام، بحسب ما أوضحه الأمين، بين 5.5% و6%، بعدد إجمالي يصل إلى 970 ألف شخص.

ويُعد الإقبال على تلقي اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” في سوريا ضعيفًا، إذ يُظهر موقع “عالمنا بالأرقام” (Our world in data)، اعتمادًا على بيانات من منظمة الصحة العالمية، وفق آخر تحديث له في 6 من شباط الحالي، أن إجمالي الذين تلقوا اللقاح في سوريا يبلغ 12.46%.

لا ارتفاع في إصابات “كورونا” بالمدارس

من جهتها، أكدت مديرة “الصحة المدرسية” في وزارة التربية، هتون الطواشي، عدم ملاحظة أي ارتفاع بأعداد الإصابات بالفيروس في المدارس، مشيرة إلى أن وضع انتشار “كورونا” فيها كما كان في الفصل الأول من العام الدراسي الحالي.

وأوضحت الطواشي، خلال حديث إلى إذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، الاثنين، أن طبيعة الإصابات بالفيروس ضمن المدارس لا تعتبر “خطرة”، إذ لا يتطلب أي منها دخول المستشفى والبقاء فيه.

وسجّلت المدارس في كل من محافظات حمص وطرطوس واللاذقية، النسبة الأعلى من الإصابات بالفيروس، بحسب الطواشي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة