تشيلسي والهلال في قمة تاريخية بنصف نهائي كأس العالم للأندية

فرحة لاعبي نادي تشيلسي بالفوز على توتنهام في البريميرليج - 23 كانون الثاني 2022

فرحة لاعبي نادي تشيلسي بالفوز على توتنهام في البريميرليج- 23 من كانون الثاني 2022

ع ع ع

يشهد استاد “محمد بن زايد” بنادي الجزيرة في العاصمة أبو ظبي عند الساعة 6:30 مساء بتوقيت دمشق اليوم، الأربعاء 9 من شباط، قمة غير عادية وتاريخية، تجمع فريقي تشيلسي الإنجليزي بطل أوروبا والهلال السعودي بطل آسيا.

المباراة ضمن الدور نصف النهائي من النسخة الـ18 لبطولة كأس العالم للأندية 2021، التي تستضيفها الإمارات من 3 إلى 12 من شباط الحالي.

وقد شهدت المباراة الافتتاحية في الدور الأول فوزًا لفريق الجزيرة الإماراتي المستضيف على فريق إيه أس بيراي التاهيتي وبنتيجة 4×1.

بينما تعرّض نادي الجزيرة في الدور الثاني لخسارة ساحقة بنتيجة كبيرة أمام الهلال السعودي بطل آسيا 6×1.

وكان فريق الأهلي المصري حقّق فوزًا ثمينًا على نادي مونتيري المكسيكي وبنتيجة 1×0، في الدور الثاني.

وفي الدور نصف النهائي خسر أمس، الثلاثاء، أمام بالميراس البرازيلي 0×2.

وتأهل بذلك الفريق البرازيلي للمباراة النهائية، ليقابل الفائز من مباراة اليوم بين الهلال وتشيلسي، وذلك يوم السبت المقبل، 12 من شباط الحالي، على نهائي كأس العالم للأندية، بينما الخاسر سيلتقي مع الأهلي المصري على المركز الثالث بنفس اليوم.

تشيلسي يتحدى الهلال

يسعى نادي تشيلسي لتحقيق نتيجة إيجابية يصل فيها إلى النهائي للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن تأهل لأول مرة في بطولة عام 2012 وخسر المباراة النهائية أمام كورينشيانز البرازيلي 0×1، ولذلك يرغب المدرب الألماني توماس توخيل بالوصول إلى النهائي رغبة منه في التعويض.

تُعتبر هذه المواجهة الأولى للفريق الإنجليزي في البطولة، وبالتالي سيطرح توخيل كل أوراقه أمام فريق الهلال المنتشي بفوز كبير على الجزيرة 6×1.

بالرغم من أن المدرب الألماني توماس توخيل يُعاني من بقايا “كورونا” والحجر الصحي، فإنه لن يفرط في موقعة قد تؤثر على معنويات لاعبيه.

ولذلك سيلعب تشيلسي للفوز فقط، وأي نتيجة غير ذلك ستكون مفاجأة غير متوقعة ولم تكن بحسابات توخيل ولا جمهوره.

الهلال يسعى لتحقيق الحلم الجميل

يدخل الزعيم السعودي بطل آسيا هذه المباراة، وهو يرغب بتحقيق حلم طال انتظاره في التأهل للمباراة النهائية لكأس العالم للأندية.

وسبق للهلال أن تأهل للبطولة في عام 2019، لأول مرة، وتمكّن من الفوز على الترجي التونسي بطل إفريقيا في الدور الثاني 0×1.

فيما خسر في الدور نصف النهائي أمام فريق فلامنغو البرازيلي 3×1، كما خسر في مباراة المركز الثالث أمام نادي مونتيري المكسيكي، بنتيجة 4×3 بركلات الجزاء الترجيحية، بعد أن تعادلا في الوقت الأصلي والإضافي من المباراة بنتيجة 2×2.

البرتغالي ليوناردو جارديم، المدير الفني لفريق الهلال السعودي، انتقد برنامج البطولة، إذ لعب فريقه قبل يومين بينما خصمه الإنجليزي يلعب أول مباراة له في البطولة، وسيلعب مرتاحًا أكثر من فريقه.

ولكن سيحاول البرتغالي جارديم إثبات الوجود، حتى ولو كانت على حساب تشيلسي بطل أوروبا، والموقعة مثيرة وقوية وندية خاصة أن لاعبي الهلال يجدونها فرصة تاريخية لهم.

سبق أن تأهل فريقان عربيان إلى نهائي كأس العالم للأندية، فقد تأهل الرجاء البيضاوي المغربي في بطولة عام 2013، إلا أنه خسر اللقاء 2×0 أمام بايرن ميونيخ الألماني.

وفي المرة الثانية، تأهل فريق العين الإماراتي للمباراة النهائية في بطولة عام 2017، وخسر المباراة أمام نادي ريال مدريد بنتيجة 4×1.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة