تركيا.. محادثات تجارية مع الإمارات والسعودية وإسرائيل

وزير الخزانة والمالية التركي نور الدين نباتي (رويترز)

ع ع ع

قال وزير الخزانة والمالية التركي، نور الدين نباتي، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة البريطانية لندن، الثلاثاء 8 من شباط، إن الحكومة أجرت محادثات مثمرة للغاية مع الإمارات والسعودية وإسرائيل في الأيام الأخيرة، وتم الاتفاق على خطوط التبادل، ورفض تقديم المزيد من التفاصيل.

وعرض نباتي في سلسلة من الاجتماعات مع مسؤولي شركات وبنوك رفيعي المستوى، في أول رحلة له إلى الخارج، سياسة تركيا الاقتصادية غير التقليدية على المستثمرين، وتعهد بالحفاظ على استقرار سعر الصرف وخفض التضخم إلى خانة الآحاد، والحفاظ على “الدولرة”.

وقال مستثمرون، إن نباتي تهرّب من الأسئلة حول مقدار احتياطيات العملات الأجنبية التي قد تكون مطلوبة في البلاد للحفاظ على الليرة ثابتة هذا العام، في الوقت الذي تحاول فيه السلطات التعامل مع معدلات التضخم السنوية التي تقترب من 50٪، بحسب وكالة “رويترز“.

ووفقًا لحسابات المحللين، بناء على بيانات الميزانية العمومية التحليلية للبنك المركزي التركي، ارتفع صافي الاحتياطيات ومجموعها بنحو 5- 6 مليارات دولار الأسبوع الماضي.

وقال مصرفيون، إن الزيادة قد تكون راجعة إلى اتفاق مقايضة بقيمة 4.7 مليار دولار بين البنك المركزي والإمارات العربية المتحدة، ومتطلب جديد يقضي ببيع 25٪ من أرباح المصدّرين من النقد الأجنبي للبنك.

واستنفد البنك المركزي ما يقرب من 20 مليار دولار من الاحتياطيات الأجنبية في كانون الأول 2021 لدعم العملة، التي قفزت من 10.25 إلى 18.4 مقابل الدولار، بعد هبوط حاد بنسبة 44٪، عقب تخفيض البنك المركزي سعر الفائدة.

وتهدف الحكومة التركية في ظل السياسة الاقتصادية الجديدة لأردوغان، إلى تخفيف التضخم عن طريق خلق فائض في الحساب الجاري، بدلًا من رفع معدل الفائدة، الذي تم تخفيضه إلى 14%. 

وقال نباتي، إن إجمالي حجم الإيداعات، وفق نظام الوديعة المحمية من تقلبات أسعار الصرف، تجاوز 312 مليار ليرة، بحسب وكالة “الأناضول“.

ويعتبر نظام الوديعة المحمية من تقلبات أسعار الصرف، آلية مالية أطلقتها تركيا أواخر 2021، وتضمن للمودع بالليرة عدم وقوعه ضحية لتقلّبات أسعار الصرف، والحصول على الفائدة المعلنة، يضاف إليها الفرق في سعر الدولار بين وقتي الإيداع والسحب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة