“الصحة العالمية”.. 23 مليار دولار للقضاء على جائحة “كورونا” في 2022

صناديق تعبئة وتغليف لقاحات في الهند ضمن برنامج "كوفاكس" - 23 من شباط 2021 (يونيسيف)

ع ع ع

أطلق قادة العالم حملة لسد فجوة تمويل مبادرة “ACT-Accelerator”، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، من أجل القضاء على جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) كحالة طوارئ عالمية في عام 2022، وبلغت التكلفة 16 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى 6.8 مليار دولار تكلفة التوزيع داخل البلدان المتسلّمة للمساعدات الطبية.

ومنذ بداية الجائحة، أُجري أكثر من 4.7 مليار اختبار “كورونا” على مستوى العالم، ونحو 22 مليون اختبار في البلدان المنخفضة الدخل، أي 0.4% من الإجمالي العالمي لاختبارات الفيروس، وتلقى 10% من الأشخاص في البلدان المنخفضة الدخل جرعة لقاح واحدة على الأقل، ما سبّب خسارة في الأرواح، وضررًا بالاقتصادات، وظهور متغيرات جديدة للفيروس حدّت من فعالية اللقاحات الموجودة، بحسب بيان لمنظمة الصحة العالمية اليوم، الأربعاء 9 من شباط.

وأوضح البيان أن تأمين الفجوة المالية سيساعد على تأمين 600 مليون جرعة من اللقاحات، والوصول إلى نسبة 70% من الأشخاص المُلقحين في جميع أنحاء العالم بحلول منتصف العام الحالي، وتوفير علاجات لـ120 مليون مريض، بالإضافة إلى 433 مليون متر مكعب من الأكسجين، ليضمن 100% من احتياجات الأكسجين للبلدان المنخفضة الدخل.

وقال رئيس الوزراء النرويجي، جوناس جار ستور، إن “ما تعلمناه من هذه الجائحة هو أنه لا يمكن للدول التي تعمل بمفردها مكافحتها، فالمطلوب جهد جماعي واسع”، داعيًا قادة العالم للانضمام إلى مبادرة “ACT-Accelerator”، والعمل بشكل عاجل.

وأكد الرئيس التنفيذي لمنظمة “تحالف اللقاحات” (Gavi)، سيث بيركلي، السعي لجمع تمويل إضافي عاجل لا يقل عن 5.2 مليار دولار أمريكي، لدعم أهداف التطعيم في البلدان المنخفضة الدخل من خلال “COVAX”.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية تسجيل نصف مليون وفاة منذ ظهور متحور “أوميكرون” من فيروس “كورونا” في تشرين الثاني 2021، بحسب إفادة مصوّرة لمدير إدارة الحوادث في منظمة الصحة العالمية، عبدي محمود، الثلاثاء 8 من شباط، عبر قنوات التواصل الاجتماعي التابعة للمنظمة.

وتُعرف مبادرة “ACT-Accelerator” على أنها تعاون عالمي من المنظمات الرائدة لتزويد البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بالاختبارات والعلاجات، واللقاحات ومعدات الحماية الشخصية من “كورونا”.

ووجهت منظمة الصحة العالمية نداء لتأمين 257.6 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الصحية الحرجة في سوريا لعام 2022، في بيان نشرته المنظمة على موقعها الرسمي، في 5 من كانون الثاني الماضي.

ويمثّل المبلغ المرصود احتياج سوريا لمواجهة جائحة “كورونا”، وتوفير الخدمات المنقذة لحياة السوريين، وبناء نظام صحي قادر على تجاوز الظروف الصحية الصعبة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة