اتحاد الكرة السوري يعيّن غسان معتوق مدربًا للمنتخب

المدرب السوري غسان معتوق- 27 من كانون الثاني 2020 (Alwahda SC- فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت اللجنة المؤقتة للاتحاد السوري لكرة القدم تعيين المدرب غسان معتوق، خلفًا للمدرب الروماني المُقال، تيتا فاليريو، اليوم الأربعاء 9 من شباط.

وقررت اللجنة تسمية إياد مندو مديرًا للمنتخب، وتعيين موفق فتح الله مديرًا لقسم المنتخبات وإداريًا عامًا للمنتخبات الوطنية.

وجاءت قرارات التعيين تمهيدًا لخوض المباراتين المقبلتين من التصفيات التأهيلية لبطولة كأس العالم 2022 أمام كل من لبنان والعراق في 24 و29 من آذار المقبل.

وكانت اللجنة المؤقتة حلّت الجهاز الفني والإداري للمنتخب، في 2 من شباط الحالي، بعد خسارته في الجولة الثامنة لتصفيات كأس العالم أمام نظيره الكوري.

وبذلك انتهت آمال وحظوظ المنتخب في المنافسة حتى على المركز الثالث المؤهل للملحق، بعد الخسائر المتتالية.

وعزت اللجنة الأسباب حينها لعدم إظهار الجدّية المطلوبة من الجهاز الإداري للقيام بمهامه، وفشله بتقديم الإضافة المرجوة منه في التصفيات.

ويعد غسان معتوق أحد أشهر لاعبي فريق الوحدة، واعتزل في عام 2010، ولم يلعب لأي نادٍ آخر طوال مسيرته في الملاعب، وبعد اعتزاله توجه للتدريب، ودرّب فريق ناشئي الوحدة، منذ 22 من كانون الأول 2019، كما درّب نادي المحافظة واستقال منه في عام 2016، وعُيّن مساعدًا لفجر إبراهيم في تدريب المنتخب السوري عام 2019.

وتعرّض المنتخب السوري لسلسلة خسائر خلال الأشهر الماضية، كان آخرها في 1 من شباط الحالي أما كوريا الجنوبية، الأمر الذي خلّف موجة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شملت مدرب الفريق والمنظومة الرياضية السورية، بحسب ما رصدته عنب بلدي من تعليقات المشجعين عبر “فيس بوك”.

وتشهد منظومة الكرة السورية تخبطات فنية وإدارية، واتهامات بالفساد والمحسوبية، وتسلّط الأشخاص وتحكمهم بقرار المنتخب، وطرد وإقصاء لاعبين، على خلفية عنصرية ووطنية، ومنها طرد فراس الخطيب لأسباب وطنية، وإياز عثمان بدعوى الحفاظ على تماسك المنتخب.

ويتعرض المنتخب لانتقادات واسعة من جمهور المعارضة السورية، الذين يعتبرونه أداة بيد النظام السوري، خاصة مع استعراض عدد من لاعبيه مواقفهم السياسية بشكل صريح، واستقبال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، المنتخب في عام 2017، بعد وصوله إلى الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم 2018.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة