“الصحة السورية”: نسبة إشغال أسرّة “العناية” تصل إلى 90% بسبب “كورونا”

عاملتان صحيتان ومريض في مستشفى "الباسل" بطرطوس (سوريا اليوم)

ع ع ع

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، عن زيادة في نسب إشغال أقسام العناية المشددة والعزل الصحي، وفي أعداد مراجعي المستشفيات العامة بشكوى الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وأوضحت الوزارة في بيان لها، الخميس 10 من شباط، أنها رصدت منذ تاريخ 24 من كانون الثاني الماضي ازدياد في أعداد مراجعي المستشفيات العامة بشكوى أعراض تنفسية مشابهة لأعراض الإصابة بفيروس “كورونا” في كل من محافظات دمشق وريفها واللاذقية وطرطوس، مشيرة إلى إمكانية تسجيل زيادة في أعداد الإصابات ببقية المحافظات أيضًا.

وأضاف البيان أن نسبة إشغال الأسرّة في أقسام العناية المشددة وصلت إلى حوالي 90%، كما وصلت نسبة إشغال أسرّة أقسام العزل الصحي إلى حوالي 70%.

وأكّدت الوزارة أن جميع المرضى المقبولين في أقسام “العناية” هم من غير المتلقين للقاح المضاد للفيروس، وفقًا للبيان.

وخلال الفترة الحالية، بدت الأعراض الأكثر شيوعًا لمراجعي المستشفيات متمثلة بألم في البلعوم، وسعال شديد، وارتفاع حرارة، وصعوبة في التنفس، ونقص الأكسجة، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الهضمية، بحسب البيان.

وبحسب إحصائية وزارة الصحة، وصل عدد المتلقين للقاح المضاد لفيروس “كورونا”، إلى مليونين و719 ألفًا و58 شخصًا، منهم 950 ألفًا و266 شخصًا تلقوا التطعيم بشكل كامل.

ويُعد الإقبال على تلقي اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” في سوريا ضعيفًا، إذ يُظهر موقع “عالمنا بالأرقام” (Our world in data)، اعتمادًا على بيانات من منظمة الصحة العالمية، وفق آخر تحديث له في 6 من شباط الحالي، أن إجمالي الذين تلقوا اللقاح في سوريا يبلغ 12.46%.

ووصل العدد الإجمالي للإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام إلى 52 ألفًا و378 شخصًا، شُفي منهم 41 ألفًا و927 شخصًا، وتوفي ثلاثة آلاف و20 شخصًا، بحسب بيانات وزارة الصحة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة