لمناقشة الجولة السابعة ومقاربة “خطوة بخطوة”.. بيدرسون إلى دمشق

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، يلتقي بأعضاء اللجنة الوسطى الثالثة قبل افتتاح اللجنة الدستورية السورية في جنيف- 17 من تشرين الأول 2021 (الأمم المتحدة- فيولين مارتن)

ع ع ع

تحدثت صحيفة “الوطن” المحلية أن المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، سيزور دمشق يوم غد، الثلاثاء.

وقالت مصادر دبلوماسية لـ”الوطن” اليوم، الاثنين 14 من شباط، إن بيدرسون سيصل إلى دمشق في زيارة لمدة يومين، يلتقي خلالها وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، والرئيس المشترك للجنة الدستورية، أحمد الكزبري.

وأضافت المصادر أن بيدرسون سيناقش في زيارته إمكانية عقد جولة سابعة من جولات اللجنة الدستورية، ومقاربة “خطوة بخطوة”.

وزار بيدرسون دمشق في 12 من كانون الأول 2021، وناقش في زيارته مع المقداد “الوضع العسكري والاقتصادي والإنساني، والعملية السياسية المرتبطة بذلك”، مشيرًا إلى أنه أجرى مناقشات معمقة، استمرت لأكثر من ساعتين، بحسب ما نقله الموقع الرسمي للأمم المتحدة.

وتحدث المبعوث أنه سلّط الضوء على أهمية ما يعتبره “احتمالات انفتاح جديد للعملية السياسية”، ردًا على أسئلة الصحفيين عن العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا، وإن كان هناك أي تغيير بهذا الشأن.

وأوضح أنه يرى أن هناك إمكانية الآن للبدء باستكشاف ما أسماه “نهج خطوة بخطوة، حيث نضع على الطاولة خطوات”.

وفي 29 من كانون الثاني الماضي،  قال بيدرسون في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط”،  إنه حصل على دعم من مجلس الأمن للتقدم في مقاربة “خطوة بخطوة” بين الأطراف المعنية لتحديد خطوات تدريجية ومتبادلة وواقعية محددة بدقة، وقابلة للتحقق لتطبّق بالتوازي بين الأطراف المعنية وصولًا إلى القرار الدولي “2254”.

ووجد أن هناك دعمًا لمبادرته من اللاعبين الرئيسين الآخرين، العرب والأوروبيين، إذ التقى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، وكان هناك إجماع على دعم مقاربته.

وكان من المفترض أن تُعقد الجولة السابعة لاجتماعات اللجنة الدستورية في نهاية عام 2021، ولكن الجولة أُجّلت إلى شباط الحالي، بحسب ما قالته مصادر مطلعة لصحيفة “الوطن”.

وانتهت جلسات الجولة السادسة، في تشرين الأول 2021، دون التوصل إلى اتفاق، ووصف بيدرسون المحادثات آنذاك بأنها كانت “خيبة أمل كبرى”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة