قال إن المنطقة لم تعد تحتمل حربًا جديدة

أردوغان يسعى لقمة ثلاثية مع رئيسي روسيا وأوكرانيا لخفض التوتر

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (AP)

ع ع ع

صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال عودته من زيارته الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، مساء الثلاثاء 15 من شباط، أنه ينظر بإيجابية إلى عقد قمة ثلاثية تضم الرئيس الأوكراني، فولوديمري زيلينسكي، إلى جانب نظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

وأوضح الرئيس التركي أنه في حال قبول الرئيس الروسي المشاركة، فمن الممكن عقد اللقاء في اسطنبول أو أنقرة، وتهدف القمة إلى تخفيف التوترات بين كييف وموسكو في مسار الحفاظ على السلام في المنطقة، ومنع تصاعد التوتر،

وسيطلب أردوغان من بوتين عبر اتصال هاتفي رأيه في اللقاء الثلاثي، وقال إن المنطقة لم تعد تحتمل حربًا جديدة، الأمر الذي سيؤثر سلبًا عليها.

وقال المتحدث باسم “الكرملين”، ديمتري بيسكوف، في 8 من شباط الحالي، إن روسيا لا ترفض فكرة عقد اجتماع محتمل بين الرئيس الروسي ونظيره الأوكراني، وستكون مستعدة لذلك إذا ساعدت في تسوية المشكلة في شرق أوكرانيا.

والتقى الرئيس التركي نظيره الأوكراني، في 6 من شباط الحالي، تلبية لدعوته بهدف المشاركة في الاجتماع العاشر للمجلس الاستراتيجي الرفيع المستوى بين البلدين، والتباحث في ملفات تتعلق بالأزمة الأوكرانية.

وأظهرت زيارة الرئيس أردوغان إلى أوكرانيا أهمية الموقع الاستراتيجي لتركيا في المنطقة، ودورها في إيجاد حل للأزمة الأوكرانية، وذلك من خلال موقعها في البحر الأسود والتنافس بين الولايات المتحدة وروسيا، ودورها كعامل توازن بين أوكرانيا وروسيا، بحسب ما ذكرته وكالة “الأناضول“.

وتتمثل الأزمة بين أوكرانيا وروسيا عبر حشد موسكو قواتها على الحدود الأوكرانية وسط مخاوف من غزوها، إذ تتهم الولايات المتحدة ودول غربية وأوكرانيا روسيا بنشر نحو 100 ألف جندي وأعداد كبيرة من الآليات ومنظومات صاروخية بينها منظومة “إس-400” قرب حدود جارتها الغربية استعدادًا لمهاجمتها.

وتنفي موسكو وجود خطط لديها للغزو، وتقول إن دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا يمثّل تهديدًا لها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة