نصرالله يؤكد تصنيع “حزب الله” طائرات مسيرة وتفعيل “الدفاع الجوي”

الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، خلال لقاء متلفز عبر قناة المنار_ 16 من شباط 2022

ع ع ع

تحدث الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، عن قدرات حزبه الصاروخية، لافتًا لتحويل آلاف الصواريخ الموجودة لدى “حزب الله” إلى صواريخ دقيقة، على مدار سنوات، مشيرًا لعدم الحاجة لنقلها من إيران.

وقال نصر الله اليوم الأربعاء، 16 من شباط، خلال مهرجان “ذكرى الشهداء القادة”، الذي أقامه “حزب الله” عام 1982، إن “الحزب” في لبنان، ومنذ مدة طويلة، بدأ تصنيع الطائرات المسيرة، ولا حاجة لجلبها من إيران.

كما بيّن أن “حزب الله” فعل الدفاع الجوي الموجود منذ سنوات طويلة، زمن عماد مغنية، مشيرًا إلى أنه أخذ “قرار التفعيل في الحد الأدنى في مواجهة المسيرات”.

وخلال مقابلة مع قناة “المنار” التابعة لـ”الحزب”، اعتبر نصر الله أن إسرائيل في حالة انحدار وعلى طريق الزوال، والمسألة مسألة وقت ليس أكثر، وفق تعبيره.

معركة بين الحروب

تطرّق نصر الله في المقابلة إلى مصطلح “معركة بين الحروب”، الذي اعتبره ابتكارًا إسرائيليًا، مردّه إدارك إسرائيل في السنوات الأخيرة أن الذهاب للحرب مكلف، في ظل مساع متواصلة لوقف انتقال السلاح النوعي إلى لبنان، موضحًا أن تعطيل النقل من إيران إلى لبنان هدد “المقاومة”، لكنها حوّلت التهديد إلى فرصة، كما أن المعركة بين الحروب حققت نتائج ممتازة لـ”حزب الله” على حد قوله.

وفقًا للتقديرات العسكرية الإسرائيلية التي نشرها موقع “تايمز أوف إسرائيل“، في 14 من تموز 2021، يحتفظ “حزب الله” بترسانة أسلحة تتكوّن من 130 ألفًا إلى 150 ألف قذيفة من مختلف الأنواع، وتتراوح بين قذائف “الهاون” والصواريخ البسيطة التي يبلغ مداها 200 كيلومتر (120 ميلًا)، بالإضافة إلى  صواريخ “كروز”، وصواريخ “أرض- بحر”، وطائرات من دون طيار مسلحة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي هدد خلال إحاطة قدّمها لـ50 مراسلًا عالميًا، وفق ما ذكرته صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، في 31 من أيار 2021، بـ”محاسبة” الدولة اللبنانية و”حزب الله” في حال نشوب حرب مستقبلية، مؤكدًا أن “حزب الله” سيتضرر بشدة.

وكانت إسرائيل قدمت شكوى إلى مجلس الأمن الدولي، بعد إطلاق قذائف صاروخية من المناطق الحدودية في لبنان باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، في آب الماضي، محملة في رسالة للسفير الإسرائيلي، جلعاد أدران، الحكومة اللبنانية مسؤولية ما يجري داخل أراضيها.

كما حذر أدران من أن الهجمات التي نفذتها جماعة “حزب الله” ووصفها بـ”الإرهابية”، قد تجلب الكارثة على لبنان وتزرع فيه الدمار، مشيرًا إلى أن “حزب الله” يحاول بهذه الأفعال صرف أنظار الرأي العام الداخلي عن مسؤوليته إزاء انهيار الدولة اللبنانية، وفق ما نقلته هيئة البث الإذاعي الإسرائيلي (مكان).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة