عمليتان أمنيتان للتحالف الدولي و”قسد” في دير الزور

عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور- 15 من تشرين الأول 2017 (أعماق)

ع ع ع

نفذت قوات التحالف الدولي عملية إنزال جوي غربي محافظة دير الزور بحثًا عن مطلوبين، أمس، الأربعاء، 16 من شباط.

وطلبت قوات التحالف المهاجمة عبر مكبرات الصوت من سكان المنطقة التزام منازلهم لحين انتهاء العملية الأمنية.

وقالت شبكة “نهر ميديا” المحلية، إن قوات التحالف نفذت عملية إنزال جوي في بلدة محيميدة غربي دير الزور، مشبرة إلى أن العملية شاركت فيها ثلاث طائرات مروحية أمريكية.

في حين لم يصدر أي إعلان رسمي من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة من التحالف، عن هدف أو حصيلة العملية الأخيرة التي نُفذت في بلدة محيميدة في ساعات متأخرة من مساء أمس الأربعاء.

سبقها بعدة ساعات بيان أصدره المكتب الإعلامي لـ”قسد”، تتحدث عن تنفيذها عملية أمنية ضد خلية تابعة للتنظيم في بلدة جزرة الميلاج، قُتل إثرها قيادي في التنظيم يلقب بـ”أبو حمزة شامية”.

وأشار البيان إلى أن القتيل خطط ونفذ عملية إرهابية استهدفت نقطة لقوات “مجلس دير الزور العسكري” في قرية الزر بدير الزور الشرقي، في 10 من شباط الحالي، أدت إلى مقتل خمسة مقاتلين تابعين لـ”المجلس”.

وكان مجهولون، يُعتقد أنهم خلايا للتنظيم، استهدفوا محطة المياه في قرية الزر شرقي دير الزور، ما أسفر عن إصابة عنصر من “قسد”، بحسب شبكات محلية.

وأشارت شبكة “دير الزور 24” المحلية، إلى أن أحد المهاجمين قُتل، بينما فر الآخر من مكان الاشتباك، في حين أرسلت قوات التحالف الدولي رتلًا عسكريًا إلى حقل “العمر” التابع لها، بالتزامن مع غطاء جوي على مدينة الشحيل شرقي دير الزور.

وتشهد المنطقة الشرقية من سوريا بشكل عام ومحافظة دير الزور بشكل خاص نشاطًا متصاعدًا لخلايا تنظيم “الدولة” الأمنية التي تستهدف مواقعًا عسكرية لـ”قسد” بشكل شبه يومي، والتي تقابلها عمليات أمنية تنفذها الأخيرة في مناطق الاستهداف.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة