ردود فعل متوالية على اعتراف بوتين باستقلال لوغانسك ودونيتسك

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (سبوتنيك)

ع ع ع

تتواصل ردود الفعل الدولية على قرار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الاعتراف باستقلال منطقتي لوغانسك ودونيتسك عن أوكرانيا، في استمرار لحالة التوتر السياسي التي تشهدها علاقات روسيا بأوكرانيا والولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية.

ودانت واشنطن على لسان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بأشد العبارات، الخطوة الروسية.

وقال بلينكن عبر “تويتر“، إن تحرك روسيا للاعتراف باستقلال ما يسمى بالجمهوريات التي يسيطر عليها وكلاؤها، عمل مخزٍ يمكن التنبؤ به.

وفي تصريحات للصحفيين خلال توجهه إلى السنغال، اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء 22 من شباط، القرار الروسي بالاعتراف باستقلال المنطقتين كدولتين مستقلتين عن أوكرانيا “غير مقبول”.

كما دعا أردوغان الأطراف المعنية بالأزمة الروسية- الأوكرانية إلى الالتزام بالحكمة والقانون الدولي، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وفي السياق نفسه، قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، اليوم الثلاثاء، إن تصرفات روسيا “غير المقبولة” تهدد السلام في أوروبا وحول العالم، و”لن يتم التسامح معها”.

جاء ذلك خلال حديث أجراه ترودو مع رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين.

من جانبه، دعا السفير الصيني لدى الأمم المتحدة اليوم، الثلاثاء، جميع الأطراف المعنية بالأزمة الأوكرانية إلى ضبط النفس وتجنب أي ردود فعل قد تزيد التوترات، وفق ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ومن جهة أخرى، أبدى النظام السوري استعداده الاعتراف باستقلال دونيتسك، بناء على لقاء رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في 21 من كانون الأول 2021، وفدًا برلمانيًا روسيًا ضم ممثلين عن دونيتسك، وفق ما نقله حساب “رئاسة الجمهورية العربية السورية” عبر “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء.

من جانبها، ردت أوكرانيا باستدعاء القائم بالأعمال الأوكراني في العاصمة الروسية موسكو، فاسيلي بوكوتيلو، للتشاور على خلفية قرارات بوتين التي تعتبرها “غير قانونية”.

ووفق ما نقلته قناة “RT” الروسية، صدّق مجلس “الدوما” الروسي اليوم، الثلاثاء، على معاهدة الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة مع “جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين”.

ولفتت الخارجية الروسية إلى أن الاتفاقيات التي جرى توقيعها مع المنطقتين التي اعترفت موسكو باستقلالهما، تسمح بنشر قوات عسكرية روسية على أراضيهما، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن موسكو لا تخطط لفعل ذلك حاليًا.

وكان الرئيس الروسي أمر مساء أمس، الاثنين، بإرسال قوات حفظ سلام روسية إلى المنطقتين الواقعتين شرق أوكرانيا، وفق ما نقلته وكالة “رويترز“.

ومن المقرر أن تعلن الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون عقوبات جديدة على موسكو على خلفية الاعتراف الروسي، الخطوة التي من شأنها تعميق المخاوف الغربية باندلاع حرب جديدة في أوروبا، وفق “رويترز“.

رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قال إن بلاده ستفرض عقوبات على خمسة بنوك روسية، وثلاثة من أصحاب الثروات الكبيرة، على خلفية الاعتراف الروسي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة