محافظة دمشق تحدد شروط تركيب الطاقة الشمسية

ألواح طاقة شمسية في سوريا (الوطن)

ع ع ع

تحدث مدير دوائر الخدمات في محافظة دمشق، نضال حافظ، عن شروط لتركيب الطاقة الشمسية على أسطح الأبنية السكنية ذات الملكية المشتركة.

وقال حافظ لإذاعة “المدينة إف إم“، الثلاثاء 22 من شباط، إن المواطن الذي يود تركيب الطاقة الشمسية يجب أن يتقدم بطلب للمحافظة لتنظيم تركيبها على أسطح الأبنية ذات الملكية المشتركة، ومديرية الخدمات تحدد المساحة التي يستطيع التركيب فيها.

وبرر حافظ هذا الشرط بمنع بناء مخالفات تحت الطاقة الشمسية، ولتفادي الخلافات بين الجيران.

وأضاف أن كل شخص يركّب ألواح الطاقة على حصته من مساحة السطح المشترك، فإذا كانت مساحة السطح 50 مترًا مربعًا على سبيل المثال، تعود لخمسة أشخاص، يركّب كل شخص الألواح على مساحة عشرة مترات مربعة.

وأشار إلى أن المحافظة ستحدد مساحة الطاقة الشمسية والارتفاعات، وفقًا لمساحة سطح البناء، وأعداد الشقق الموجودة فيه.

وتعد الطاقة البديلة خيارًا يمكن أن يلجأ إليه المواطنون لحل مشكلة غياب الكهرباء، وسط عجز حكومة النظام عن حلها، لكنه خيار يصطدم بتكاليف مرتفعة لا يستطيع المواطنون ذوو الدخل المحدود تحملها.

وتتراوح تكلفة المنظومات الشمسية لأغلب الاستخدامات المنزلية، وخارج إطار المشاريع الإنتاجية، بين ثلاثة ملايين ليرة سورية و14 مليونًا، بحسب ما رصدته عنب بلدي من مواقع الشركات التي تعمل في تركيب منظومات الطاقة بمناطق سيطرة النظام.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة