تراجع الليرة التركية تزامنًا مع اقتحام الروس لأوكرانيا

قطع ورقية من العملة التركية (عنب بلدي)

قطع ورقية من العملة التركية - (عنب بلدي)

ع ع ع

سجلت الليرة التركية تراجعًا أمام العملات الأجنبية، مع بدء عمليات روسية عسكرية في شرق أوكرانيا، اليوم الخميس 24 من شباط.

وبلغت قيمة الليرة التركية 14.22 للدولار الواحد، و16.04 لليورو الواحد، لحظة إعداد الخبر، بحسب موقع “Döviz” المتخصص بأسعار الصرف والعملات النقدية.

ويأتي هذا الانخفاض تزامنًا مع قرار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إجراء عمليات عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، وهو ما ترفضه تركيا.

كما شهدت العملات المشفرة تراجعًا إلى أدنى مستوى لها في شهر وفقدت عملة “البيتكوين” 6.43% من قيمتها إلى دون 35 ألف دولار.

وثبّت المصرف المركزي في تركيا سعر الفائدة عند 14% على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع، للمرة الثانية خلال 2022، بحسب بيان صادر عن المصرف، في 17 من شباط الحالي.

وقال البيان، إن المصرف المركزي سيواصل استخدام جميع الأدوات المتاحة بشكل حاسم في إطار استراتيجية الليرة حتى تدل المؤشرات القوية إلى انخفاض دائم في التضخم ويتم تحقيق هدف 5% على المدى المتوسط سعيًا لتحقيق الهدف الأساسي المتمثل في استقرار الأسعار.

وبحسب الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، تعيش تركيا اقتصاديًا أقوى فترات تاريخها، وستتجلى الآثار الإيجابية للمشهد بكامله خلال أشهر الصيف المقبل.

وأدى تخفيض أسعار الفائدة 500 نقطة أساس منذ أيلول حتى كانون الأول 2021، لتصبح 14% بعد أن كانت 19%، إلى انخفاض قيمة الليرة التركية إلى مستويات قياسية غير مسبوقة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة