للمرة الثانية في شباط.. “التنين البحري” يضرب بيوتًا بلاستيكية في طرطوس

بيت بلاستيكي مدمر في طرطوس بفعل ظاهرة التنين البحري_ 26 من شباط 2022 (سانا)

ع ع ع

ألحق “التنين البحري” أضرارًا في البيوت البلاستيكية المقامة في بعض الأراضي الزراعية ضمن منطقة عين الزرقا، في محافظة طرطوس الساحلية، للمرة الثانية خلال الشهر الحالي.

وذكرت وكالة الأبناء السورية (سانا)، اليوم السبت، أن الأضرار التي لحقت بالزراعات المحمية في المنطقة تراوحت بين 60 و100%.

ونقلت “سانا” عن رئيس صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية في مديرية زراعة طرطوس، حيدر شاهين، أن “التنين” ألحق الضرر بـ 12 بيتًا محميًا مزروعًا بالباذنجان والفليفلة والبندورة، كما أدى لإتلاف كلي لبنية نصف تلك البيوت البلاستيكية.

وتأتي هذه الحادثة الطبيعية للمرة الثانية خلال شباط الحالي، في طرطوس أيضًا، إذ ضرب “التنين البحري” مناطق عدة في طرطوس في 4 من شباط الحالي، ما أدى إلى تضرر 35 بيتًا بلاستيكيًا مزروعة بالخيار والفاصولياء، بنسبة تتراوح بين 50% و100%.

وقال شاهين حينها، إن الأضرار جسيمة على المزارعين نظرًا للتكاليف العالية للزراعات المحمية وارتفاع أسعار البذار والنايلون والحديد وغيرها من مستلزمات الزراعة.

وتواجه الزراعة في مناطق الساحل السوري عدة تحديات مناخية طبيعية، كموجات الصقيع، و”التنين البحري” والحرائق التي تتكرر على مساحات واسعة.

و”التنين البحري” شاهقة هوائية تحدث فوق البحر.

وكان مدير مركز الأرصاد الجوية في طرطوس، محمود المبارك، أوضح لتلفزيون “الخبر” المحلي، في 29 من كانون الأول 2019، أن “إطلاق مسمى التنين على الإعصار البحري، يعود إلى الأساطير القديمة التي تتكلم عنه، والتي تحاكي حجمه الضخم وقوته الضاربة”.

وعندما تنتقل الشاهقة إلى اليابسة تسمى “النكباء أو التورنيدو”، وهي اضطرابات عنيفة جدًا تحدث في الغلاف الجوي ناتجة عن عدم استقرار شديد في الغلاف الجوي، وتناقص حراري شديد في الوسط المحيط، وفقًا للمبارك.

وقال المبارك، إن هذه الرياح تكون مصحوبة بعواصف رعدية عنيفة، إذ يتراوح قطر هذه الشاهقة بين عدة أمتار إلى كيلو متر، وتظهر مثل سحابة قمعية قاعدتها سحابة ركامية من الأعلى ومن الأسفل، تلامس سطح الأرض وينخفض فيها الضغط الجوي إلى 50 ميلي بار في أقل من دقيقة.

ولذلك يكون لها قدرة تدميرية هائلة لكل ما يصادف طريقها الدوراني بعكس عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة