صحيفة: إيرادات معبر “نصيب” تزداد بنسبة 90% خلال 2021

معبر "نصيب" الحدودي بين سوريا والأردن (ANNA)

ع ع ع

تحدثت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري عن حجم الإيرادات التي حققها معبر “نصيب” مع الحدود الأردنية خلال 2021، إذ تجاوزت هذه الإيرادات 117 مليار ليرة سورية بزيادة حوالي 90% مقارنة بعام 2020.

وقالت الصحيفة في تقرير اليوم، الأحد 27 من شباط، إن معظم الصادرات السورية التي تتجه نحو الأراضي الأردنية عبر “نصيب” مازال يغلب عليها الحمضيات وبعض الصناعات الخفيفة، خاصة البلاستيكية، وعدد من المواد الأولية.

ومعظم المستوردات التي تدخل من المعبر هي ألواح الطاقة الشمسية وبعض المواد التي تمثل مواد أولية لصناعات محلية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في المعبر، لم تسمه، أن متوسط حركة الشاحنات اليومي خلال هذه الأيام يقترب من 30 شاحنة يوميًا.

وبحسب الصحيفة، تم تخصيص نحو 14.6 مليار ليرة لإعادة تأهيل المعبر، ويقدر معدل ما تم إنجازه حتى الآن من استكمال للبنية التحتية بنحو 40%.

وفي 5 من شباط الحالي، طالب رئيس “اتحاد شركات شحن البضائع الدولي” في سوريا، صالح كيشور، بتمديد ساعات عمل معبر “نصيب”، إذ يمر يوميًا من 75 إلى 100 شاحنة ذهابًا وإيابًا عبر المعبر، وقال إن هناك تأخيرًا من الجانب الأردني، إلا أن الجانب الأردني لم يوافق بعد على تمديد الساعات.

وانتقد كيشور الرسوم العالية الذي يفرضها الجانب الأردني على الشاحنات السورية، قائلًا، “الرسوم المفروضة على الشاحنات السورية أضعاف المفروضة على الجانب الأردني، وطالبنا الجانب الأردني بالمعاملة بالمثل، لكن لا يوجد تجاوب، علمًا أن سوريا تعفي الشاحنات العربية من أي رسوم إذا كانت محملة إلى سوريا، وهذا لا يحدث من قبل الجانب الأردني”.

واعتبر أن الحركة التجارية تجاه الخليج جيدة، “لكن هناك تأخر وتوقف بإصدار الفيز كل فترة وفترة”، حسب تعبيره.

وسبق أن تحدث نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع الأردني، ضيف الله أبو عاقولة، أن التجارة مع حكومة سوريا ما زالت ضعيفة بسبب بعض القيود المفروضة على البضائع والسلع.

وتوقع أبو عاقولة في تصريحات لموقع “الوكيل الإخباري”، في 22 من كانون الثاني الماضي، أن يرتفع حجم تجارة الترانزيت ليزيد على 1000% خلال الفترة المقبلة.

كما توقع أبو عاقولة أن يزيد حجم نشاط الشحن البحري في ميناء “العقبة”، مشيرًا إلى أن الكثير من شركات التخليص السورية قررت التحول لنقل وتوريد البضائع عبر الميناء، والاستغناء عن المواني في اللاذقية وطرطوس، لتوفير الوقت والتكلفة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة