رجل في الأخبار.. رومان أبراموفيتش من معارك الكرة إلى مفاوضات الحرب

الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فلوديمير زيلنسكي (تعديل عنب بلدي)

الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

بعد 19 سنة أمضاها مالكًا لنادي تشيلسي الإنجليزي، تنتظر رجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش مهمّة من نوع آخر، للتوسط بين روسيا وأوكرانيا من أجل إيقاف الحرب التي قد تأكل ثروته ومجده.

ووافق أبراموفيتش، في 28 من شباط الماضي، على طلب أوكراني للمساعدة في التفاوض على إنهاء الغزو الروسي لأوكرانيا، وفقًا لما نقلته وكالة “رويترز“.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع، أن أوكرانيا أرادت العثور على شخص للمساعدة في السعي لحل سلمي، وقد أوصتهم الجالية اليهودية بالاتصال بأبراموفيتش، لكن لم يتضح إلى الآن الدور الذي سيلعبه في المفاوضات.

ورغم أن العقوبات الغربية المفروضة على رجال الأعمال الروس المقربين من السلطة لم تطل أبراموفيتش إلى الآن، خسر الملياردير الروسي رئاسة نادي تشيلسي، وهو في طريقه إلى خسارة ملكيته أيضًا.

وفي بيان رسمي نشره على موقع النادي، في 2 من آذار الحالي، قال أبراموفيتش، إنه اتخذ قرار البيع للمحافظة على مصلحة النادي ومشجعيه وموظفيه، وكذلك على رعاة النادي وشركائه، واصفًا القرار بأنه “صعب للغاية ومؤلم”.

جاء ذلك بعد أن منح الثري الروسي، في 26 من شباط الماضي، مجلس أمناء مؤسسة “تشيلسي الخيرية” مسؤولية إدارة النادي، وسط دعوات في بريطانيا لفرض عقوبات عليه بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

من اللعب البلاستيكية إلى كرة القدم

أمام محكمة في لندن عام 2012، شرح رومان أبراموفيتش ذو الـ55 عامًا تركه للمدرسة وهو في سن الـ16، وعمله ميكانيكيًا ثم بداية حياته المهنية في بيع اللعب البلاستيكية برفقة زوجته.

اليوم، يحتل الملياردير الروسي المرتبة 142 على قائمة “فوربس” لأغنياء العالم، ويبلغ صافي ثروته 12.4 مليار دولار، جمعها من عمله في الصلب والاستثمارات.

وظهر اسم رومان أبراموفيتش إلى العلن، بعد شرائه نادي تشيلسي الإنجليزي عام 2003 مقابل 188 مليون دولار، ونجاحه في إدارة النادي، ودفع ديونه، وقيادته إلى سكة الألقاب.

فاز تشيلسي خلال ملكية أبراموفيتش بـ19 لقبًا، منها لقبان في دوري أبطال أوروبا وخمسة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليصفه أسطورة الفريق المدافع الإنجليزي جون تيري بعد إعلان بيع النادي بأنه “أفضل مالك نادٍ في العالم”.

مالك نادي تشيلسي، رومان أبراموفيتش يحمل كأس العالم للأندية في أبو ظبي، 12 من شباط 2022 (Getty)

مالك نادي تشيلسي رومان أبراموفيتش يحمل كأس العالم للأندية في أبو ظبي، 12 من شباط 2022 (Getty)

شبهات واتهامات

لم تمرّ تغريدة تيري مرور الكرام، وتعرّض اللاعب الإنجليزي لانتقادات وردود فعل غاضبة، فأبراموفيتش الذي مدحه ليس مالك نادي كرة قدم فقط، بل رجل أعمال مقرب من فلاديمير بوتين، المكروه الأول من قبل كثير من الناس هذه الأيام.

يعتبر أبراموفيتش أحد أشهر رموز “الأوليغارشية” الروسية، وهم مجموعة من الأثرياء الروس ظهروا بعد انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991، وجمعوا ثروات ضخمة مستفيدين من علاقاتهم بالسياسيين الحاكمين.

وتورّط “مصرفيّ بوتين” كما يصفه البعض، في معارك قضائية على مدى الـ20 عامًا الماضية، بما فيها دعاوى ابتزاز برأته “محكمة لندن” منها، واتهامات غير مثبتة بالاحتيال في القروض، واتهام بالرشوة، إذ اعترف بدفع المليارات مقابل خدمات سياسية في عام 2008.

في عام 2018، خلافًا لعادته في حضور المباريات الكبيرة لناديه تشيلسي، غاب أبراموفيتش عن مباراة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي التي جمعت تشيلسي بمانشستر يونايتد، ليتبين أن سبب الغياب هو انتهاء صلاحية التأشيرة الخاصة بدخوله الأراضي البريطانية.

تأخر تجديد تأشيرة أبراموفيتش، ولم تعلّق الحكومة البريطانية على الحادثة باعتبارها “فردية”، لكن تقارير تحدثت عن ارتباط ذلك بالتوترات السائدة تلك الفترة بين بريطانيا وروسيا، بسبب تسميم روسيا الجاسوس سكريبال في “سالزبوري” الإنجليزية.

وفي كتاب عن بوتين نشرته عام 2020، اتهمت الصحفية البريطانية كاثرين بيلتون الثري الروسي بأنه إحدى “أدوات” بوتين، وبأن “الكرملين” استغل شراء نادي تشيلسي لكسب القبول والتأثير لروسيا في المملكة المتحدة.

كما قالت الكاتبة، إن الملياردير الروسي قد أُرسل إلى الولايات المتحدة من قبل بوتين للتأثير على عائلة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، نيابة عن روسيا، ما جعل أبراموفيتش يعترض على الادعاءات، ويلجأ إلى القضاء لتكذيبها.

حكم القضاء لمصلحة أبراموفيتش، معتبرًا الادعاءات الواردة في الكتاب بأنها “تشهير”، واعتذرت الكاتبة ودار النشر وتعهدتا بإزالتها من الكتاب، في بيان نشره موقع النادي الإنجليزي.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث مع رومان أبراموفيتش خلال اجتماعهما في موسكو، 27 من أيار 2005. (Getty)

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يتحدث مع رومان أبراموفيتش خلال اجتماعهما في موسكو، 27 من أيار 2005 (Getty)

إسرائيلي.. ممول للمستوطنات

في أيار عام 2018، وبعد أزمة تأشيرة “المستثمر” التي رفضت بريطانيا تجديدها له، اتجه رومان أبراموفيتش، الروسي اليهودي، إلى إسرائيل للحصول على جنسيتها، وأفادت تقارير إعلامية إسرائيلية حينئذ بأنه حصل على بطاقة هوية في إسرائيل بموجب قانون العودة، الذي يسمح لليهود بالحصول على المواطنة.

وكشف تحقيق أجرته “بي بي سي عربي”، في أيلول عام 2020، أن أبراموفيتش يسيطر على شركات تبرعت بـ100 مليون دولار لـ”إلعاد”، وهي جمعية استيطانية تعمل في القدس الشرقية المحتلة.

وأبلغ متحدث باسم أبراموفيتش القناة حينها بأنه “ملتزم” و”سخي” في دعم إسرائيل والمجتمع المدني اليهودي، وتبرع خلال السنوات الـ20 الماضية بأكثر من 500 مليون دولار لدعم الرعاية الصحية والعلوم والتعليم والجاليات اليهودية في إسرائيل وحول العالم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة