على غرار سوريا.. روسيا تستخدم القنابل العنقودية في أوكرانيا

بقايا القنابل العنقودية الروسية في أوكرانيا- 1 من آذار 2022 (أسوشيتد برس)

ع ع ع

تحدّث تقرير صادر عن وكالة “أسوشيتد برس”، عن استخدام روسيا القنابل العنقودية خلال “غزو” أوكرانيا على غرار استخدامها في سوريا.

وبحسب التقرير الذي نقلته صحيفة “إندبندنت” البريطانية، الثلاثاء 1 من آذار، قال ناشطون حقوقيون ومراقبون دوليون، إن روسيا استخدمت القنابل العنقودية خلال “غزو” أوكرانيا، بينما تواصل روسيا نفي ذلك.

وقال كبير باحثي قسم الأسلحة في منظمة “هيومن رايتس ووتش”، مارك هيزناي، إن القوات الروسية استخدمت “بكل تأكيد” القنابل العنقودية في أوكرانيا.

واستخدمت روسيا القنابل العنقودية مرتين على الأقل خلال الأيام الماضية، أبرزها خلال استهداف مدينة خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، وفق هيزناي.

واعتبر الباحث في معهد “Royal United Services Institute”، وهو مركز أبحاث دفاعي في لندن، جاستن برونك، أن صور أجزاء الذخيرة بمناطق سكنية في خاركيف، “دليل ملموس” على أن روسيا تستخدم القنابل العنقودية.

من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية، إن “القوات الروسية لديها سجل مخجل في استخدام الذخائر العنقودية بالمناطق المأهولة بالسكان”.

وذكر التقرير أن روسيا وأوكرانيا من بين الدول التي لم توقع على معاهدة الحظر العنقودي، مشيرًا إلى أنه رغم انضمام معظم البلدان للمعاهدة، لا تزال القنابل العنقودية تُستخدم في العديد من مناطق الصراع.

وأضاف التقرير أن النظام السوري استخدم القنابل العنقودية، المقدمة من روسيا، مستهدفًا المدنيين والبنية التحتية.

ولا يقتصر ضرر القنابل العنقودية على لحظة الانفجار، إذ إن القنابل العنقودية المستخدمة مؤخرًا خلال النزاعات المسلحة سجّلت فشلًا بالانفجار بنسبة 40%، وفق التقرير.

وأوضح التقرير أن فشل انفجار القنابل فور سقوطها يجعلها عرضة للانفجار في أي لحظة، ما يشكّل خطرًا أكبر على حياة السكان.

وتنتشر مخلفات الحرب، من بينها القنابل العنقودية، في معظم المدن السورية، كما تشهد العديد من مناطق سيطرة النظام سقوط ضحايا بصورة متكررة، جراء انفجار مخلّفات القنابل العنقودية.

وفي 19 من شباط الماضي، قُتل رجل وطفل، وأُصيب آخر، في بلدة حمورية بغوطة دمشق الشرقية، جرّاء انفجار قنبلة عنقودية من مخلّفات الحرب.

ووثّق “مرصد استخدام القنابل العنقودية” التابع لـ”الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية”، استمرار استخدام النظام السوري الذخائر العنقودية منذ 2012 حتى عام 2021، في تقريره الصادر عن المرصد في 15 من أيلول 2021.

كما وثّق تقرير أعده “الائتلاف المناهض لاستخدام الذخائر العنقودية”، في 30 من تشرين الثاني 2020، أن نحو 80% من ضحايا القنابل العنقودية خلال عشرة أعوام قُتلوا في سوريا.

وفي 23 من آذار 2017، وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” الهجمات بالذخائر العنقودية، التي نفذتها القوات الروسية في سوريا، مؤكدة أن عددها تجاوز ما نفذه النظام السوري.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة