تجنبًا للمصادرة.. مليارديرات روس ينقلون يخوتهم إلى جزر المالديف

يخت ديلبار للملياردير الروسي أليشر عثمانوف في مدينة موناكو-إيطاليا (Tom van Oossanen)

ع ع ع

أظهرت بيانات لموقع “Marine Traffic” وهو موقع لتتبع السفن والاستخبارات البحرية، أن ما لا يقل عن خمسة يخوت عملاقة مملوكة لمليارديرات روس كانت ترسو أو تبحر يوم الأربعاء 2 من أذار، في جزر المالديف، وهي دولة جزرية في المحيط الهندي ليس لديها معاهدة لتسليم المجرمين مع الولايات المتحدة.

ويأتي وصول السفن إلى الأرخبيل (مجموعة جزر متجاورة) قبالة سواحل سريلانكا بعد فرض عقوبات غربية شديدة على روسيا ردًا بسبب غزوها لأوكرانيا، في 24 من شباط الماضي، بحسب وكالة “رويترز“.

وفقًا لقاعدة بيانات الشحن البحري “Marine Traffic” رسا يخت “Clio” الفخم، المملوك لمؤسس شركة “روسال” العملاقة للألمنيوم، أوليج ديريباسكا، الذي أدرجته الولايات المتحدة على عقوبات عام 2018، قبالة العاصمة مالي يوم الأربعاء 2 من آذار.

وكانت واشنطن فرضت عقوبات على ديريباسكا وآخرين من ذوي النفوذ الروسي في 2018، بسبب علاقاتهم بالرئيس فلاديمير بوتين، بعد تدخل روسي مزعوم في الانتخابات الأمريكية عام 2016، وهو ما تنفيه موسكو.

يخت كليو كوين (Benoit Donne)

وأفاد تقرير لمجلة “فوربس” في وقت متأخر من يوم الأربعاء 2 آذار، أن السلطات الألمانية احتجزت يخت الملياردير الروسي، أليشر عثمانوف، في ميناء هامبورغ الشمالي.

وكان عثمانوف على قائمة المليارديرات الذين يواجهون عقوبات من الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين 28 من شباط الماضي.

ويبلغ طول اليخت المحتجز “ديلبار” 512 قدمًا، بقيمة 600 مليون دولار أمريكي.

يخت ديلبار في مدينة أنتيبس جنوب شرقي فرنسا (Bruno Buisson)

وأظهرت البيانات أن سفينة “تايتان”، المملوكة لألكسندر أبراموف، الشريك المؤسس لشركة “إيفراز“، أكبر منتج للصلب في روسيا، وصلت إلى سواحل المالديف، في 28 شباط الماضي، بالإضافة إلى ثلاث يخوت أخرى يملكها مليارديرات روس، من بينها يخت “نيرفانا” المملوك لأغنى رجل في روسيا، فلاديمير بوتانين، الذي شوهد يبحر في مياه جزر المالديف الأربعاء 2 من آذار.

وفي علامة أخرى على شعور الأوليغارشية (حكم الأقلية) الروسية بضخامة العقوبات الغربية، قال الملياردير ورجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش، مالك نادي تشيلسي الإنجليزي في بيانٍ نشره عبر موقع النادي الرسمي، مساء الأربعاء، 2 من آذار، إنه اتخذ قرارًا بيع النادي للمحافظة على مصلحة النادي ومشجعيه وموظفيه، وكذلك رعاة النادي وشركائه.

وأكد أنه أصدر تعليماته إلى فريقه بإنشاء مؤسسة خيرية يتم فيها التبرع بجميع العائدات الصافية من البيع، لتكون لصالح ضحايا الحرب في أوكرانيا.

وأكد الرئيس الأمريكي جو بايدن في حديثه عن خطط الولايات المتحدة لمعاقبة الأوليغارشية الروسية، في أول خطاب له عن حالة الاتحاد في 2 من آذار، انضمامه لحلفائه الأوربيين، لإيجاد والاستيلاء على ممتلكات الروس، الخاضعين للعقوبات من اليخوت والشقق الفاخرة والطائرات الخاصة، وأي مكاسب غير مشروعة يمكنهم العثور عليها وتجميدها بموجب القانون.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة