فيلم “Munich: The Edge of War”.. تصدير كواليس الحرب

ع ع ع

أحداث فيلم “Munich: The Edge of War” تبدأ عام 1932 في جامعة “أكسفورد” البريطانية، حين احتفل الأصدقاء “هيو ليجات” و”بول فون هارتمان” وصديقته “لينا” بتخرجهم في الجامعة، ويصر “هارتمان” على زيارته له في ميونيخ لتجربة ما أسماه “ألمانيا الجديدة”، بقيادة زعيم النازية أدولف هتلر.

بعد ستة أعوام، عمل “ليجات” سكرتيرًا لرئيس الوزراء البريطاني، نيفيل تشامبرلين، وعمل “هارتمان” مترجمًا للصحافة الأجنبية في ألمانيا، وكانت تقاريره الصحفية تُقرأ من قبل هتلر شخصيًا، في الوقت الذي كانت فيه أوروبا على شفا الحرب العالمية الثانية.

خلال أحداث الفيلم، يسعى رئيس وزراء بريطانيا جاهدًا لتحقيق السلام مع هتلر بأي ثمن، حتى لو كان ذلك على حساب السماح لألمانيا بالسيطرة على سوديتنلاند من تشيكوسلوفاكيا حليفة بريطانيا حينها.

قصة الفيلم ضمن المجريات التاريخية ستكون متوقعة للمشاهد بشكل بديهي، إلا أن هناك تفاصيل تكمن وراء هذه المجريات، وترتبط بشخصيات القصة بشكل مباشر.

الفيلم من إنتاج بريطاني- ألماني، عُرض على منصة “نتفليكس” مطلع عام 2022، من إخراج كريستيان شفوخو، مبني على رواية “ميونيخ” الصادرة عام 2017.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة