إلا تحت تهديد السلاح.. إيلون ماسك يرفض حظر وسائل إعلام روسية

رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك (رويترز)

ع ع ع

رفض رجل الأعمال الأمريكي، والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سبيس إكس”، إيلون ماسك، حظر مصادر الأخبار الروسية بناءً على طلب بعض الحكومات.

وقال ماسك اليوم السبت، 5 من آذار، إن بعض الحكومات وليس منها الأوكرانية، طلبت حظر مصادر الأخبار ووسائل الإعلام الروسية.

وأكد أن هذا الإجراء لن ينفذ إلا تحت تهديد السلاح، وأنه متمسك بحرية التعبير المطلقة.

 

بواد الحرب الإعلامية المتأثرة بالغزو الروسي لأوكرانيا، بدأت بإغلاقات متبادلة بين روسيا والدول الغربية لوسائل إعلام تغطي أخبار العملية الروسية في أوكرانيا.

وفي 4 من آذار، أعلنت الخدمة الفيدرالية الروسية للإشراف على الاتصالات وتقنية المعلومات والإعلام، بدء حجب موقع “تويتر”، بعدما كانت أعلنت لجنة الرقابة الروسية “روسكوم نادزور”، في 25 من شباط الماضي، تقييد الوصول لموقع “فيس بوك”.

وكانت “فيس بوك” فرضت قيودًا على صفحة وكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء، وحظرت المواد من أربع وسائل إعلام روسية هي قناة “زافيدا”، ووكالة “نوفوستي”، وموقع “لينتا. رو”، وموقع “غازيتا. رو”، وفق ما ذكرته قناة “RT“.

وفي 4 من آذار، فرضت السلطات الروسية قيودًا على الوصول إلى موقع هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” الناطق باللغة الروسية، كما طالت القيود خدمات إخبارية أخرى منا “دويتشه فيله”، و”ميدوزا”، وإذاعة “ليبرتي”.

وردت بريطانيا بحظر استقبال قناة “روسيا اليوم”، لما تروجه من “دعاية”، وفق ما نقلته “BBC“، عن مسؤولين في حكومة بوريس جونسون.

وفي 27 من شباط الماضي، استجاب إيلون ماسك، لطلب وزير التحول الرقمي في أوكرانيا، ميخايلو فيدوروف، تزويد أوكرانيا بمحطات “Starlink”، للاتصال عبر الأقمار الاصطناعية، بعد ضعف شبكة الإنترنت في أوكرانيا، مؤكدًا أن الخدمة أصبحت نشطة في أوكرانيا، وأن المزيد من المحطات في طريقها للتشغيل.

وتتواصل العملية العسكرية الروسية لليوم العاشر في أوكرانيا، بعد تصويت 141 دولة، لصالح قرار طالبت خلاله الجمعية العامة للأمم المتحدة، روسيا بوقف الحرب فورًا في أوكرانيا وسحب قواتها العسكرية، وذلك خلال جلسة طارئة عقدت في 2 من آذار الحالي، في مقر الجمعية بنيويورك.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة