شركات مالية عالمية توقف خدماتها في روسيا.. البدائل محلية وصينية

سيدة تسحب أموالًا من جهاز صراف آلي (Getty)

سيدة تسحب أموالًا من جهاز صراف آلي (Getty)

ع ع ع

أعلنت مجموعة شركات خدمات مالية تعليق خدماتها في روسيا، بسبب العملية العسكرية ضد أوكرانيا، بينما أعلنت بنوك روسية التوجه إلى اعتماد نظامي دفع إلكتروني، محلي وصيني.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “Paypal”، دان شولمان، في رسالة موجهة إلى الحكومة الأوكرانية، نشر نصها على “تويتر” نائب رئيس وزراء أوكرانيا ووزير التحول الرقمي، ميخائيلو فيدوروف، “في ظل الظروف الحالية، نعلق خدمات باي بال في روسيا”.

كما أعلنت شركتا “فيزا” و”ماستركارد” للخدمات المالية ومركزهما الولايات المتحدة، تعليق خدماتهما في روسيا.

وقالت شركة “فيزا” في بيان، مساء السبت 5 من آذار، إن الشركة ستعمل مع شركائها من أجل وقف خدماتها في روسيا خلال الأيام المقبلة.

وأوضحت أنه مع تنفيذ القرار، لن تصبح بطاقات “فيزا” الممنوحة في روسيا سارية خارجها، كما أن بطاقات فيزا الممنوحة من المؤسسات المالية خارج البلاد، لن تعمل داخل روسيا.

وفي بيان مماثل، بيّنت شركة “ماستركارد” أن البطاقات الممنوحة من قبل المصارف الروسية لن تُدعم من شبكة الشركة بعد الآن، كما أن أي بطاقة “ماستركارد” ممنوحة خارج روسيا لن تعمل في الصرافات الآلية أو الشركات الروسية.

من جهته، أعلن بنك “سبيربنك” الروسي، استعداد البنوك المحلية استخدام نظام الدفع الصيني “union pay” بعد تعليق شركتا “فيزا” و”ماستركارد” خدماتهما في البلاد.

وأوضح بيان صادر عن “سبيربنك” أكبر البنوك الروسية، نقلت تفاصيله وكالة “الأناضول” اليوم، الأحد 6 من شباط، أنه تم البدء بالعمل على إصدار بطاقات بنكية تعمل مع نظامي الدفع الروسي “مير” والصيني “يونيون باي”.

وقال بنك “ألفا بنك” الروسي في بيان، إن إصدار بطاقات مصرفية تعمل بنظام الدفع الصيني “يونيون باي” سيمكن من إجراء معاملات الدفع المالي في 180 دولة حول العالم.

وبُعيد إعلان روسيا بدء عمليتها العسكرية في جارتها أوكرانيا، في 24 من شباط الماضي، أعلنت عدة دول غربية حزمة من العقوبات المتنوعة على روسيا، أهمها عقوبات على البنك المركزي الروسي وصندوق الثروة السيادي، بالإضافة إلى إزالة بعض البنوك الروسية من نظام “سويفت” للتحويلات المالية العالمية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة