مهايني: تحقيقات حريق “مول لاميرادا” لم تنته بعد

حريق في "مول لاميرادا" بدمشق في 1 من آذار 2022 (صدى اف ام)

حريق في "مول لاميرادا" بدمشق في 1 من آذار 2022 (صدى إف إم)

ع ع ع

أعلن المحامي العام الأول بدمشق، محمد أديب مهايني، عدم انتهاء التحقيقات للآن في حريق “مول لاميرادا” الذي جرى قبل ثمانية أيام في العاصمة دمشق، وتوفي إثره 11 شخصًا.

وأوضح مهايني، في حديثه إلى صحيفة “الوطن” المحلية، اليوم الثلاثاء 8 من آذار، أن التحقيقات الأولية لا تزال جارية في فرع “الأمن الجنائي”، مؤكدًا وجود جرم تسبب بالحريق إما مخالفة بناء، أو الإهمال.

وأضاف مهايني، أنه بحسب التحقيقات مع الموقوفين فإن باب المبنى التجاري كان مقفلًا من الخارج “على الرغم من أنه كان يوجد مفتاح في الداخل”، لافتًا إلى أنه في حال ثبت أنه لم يكن باستطاعة من كان موجودًا في الداخل فتحه باعتبار أنه مغلق من الخارج، فهذا يعتبر من الظروف المشددة للعقوبة.

وسيتم التحقق مما جرى أثناء الحريق في المبنى بمحاولة الرجوع للكاميرات، بحسب مهايني.

وفي 1 من آذار الحالي، شهدت العاصمة السورية دمشق حريقًا ضخمًا في بناء “مول لاميرادا” بشارع “الحمراء” وسط المدينة، أدى إلى وفاة 11 شخصًا وإصابة ثلاثة آخرين، وأضرار مادية كبيرة تمثلت باحتراق البناء بالكامل.

اقرأ أيضًا: “شرارة” من ورشة “لحام”.. مدير “مول الحمرا” يوضح سبب الحريق

وفي 3 من آذار، أعلن المحامي العام الأول بدمشق، أديب مهايني، عن توقيف مدير “لاميرادا مول” (مول الحمرا)، ومدير الصيانة، وثلاثة أشخاص كانوا يقومون بأعمال الصيانة التي تسببت بالحريق.

وحول تفاصيل إضافية عما جرى قبل الحريق، قال مؤيد الموصللي، قريب أحد الضحايا، إن “مول الحمرا” كان يشهد أعمال بناء لطابق علوي أخير بشكل مخالف، حيث بدأت الأعمال قبل أيام قليلة من اندلاع الحريق، مضيفًا أن صهره أخبرهم بأنه سيضطر للنوم في المبنى لعدة أيام بحسب توجيهات من مديره.

وأضاف موصللي، أن أعمال البناء كانت تبدأ في الليل، خوفًا من لفت الأنظار، ولضمان عدم ملاحظة المحافظة  أو أي كان ببناء المخالفة، لذا كان يلجأ مدير المبنى التجاري إلى إغلاق المدخل الوحيد للبناء، بعد انتهاء ساعات العمل فيه، ومنع العمال من الخروج منه، على حد قوله.

ولا يحوي المبنى على أي نوافذ أو مخرج طوارئ، إذ يعتبر في أساسه مبنى سكني تحول إلى تجاري دون أي تغيير.

بينما نفت محافظة دمشق ما تحدث به مؤيد الموصللي حول قيام صاحب “مول لاميرادا”، “بإشادة مخالفة بناء على سطح المول ليلًا ما تسبب باندلاع النيران داخل المبنى”.

وقالت المحافظة، في بيان لها، إنها قامت بتشكيل لجنة خاصة “كشفت على سطح البناء وتبين عدم وجود أي أعمال مخالفة، وأن الأعمال التي كانت تتم هي عبارة عن إصلاح ولحام حديد في الطابق الخامس بغرض تركيب إنارة جديدة وإصلاح الإنارة القائمة ونتيجة هذا اللحام حدث الحريق”.

وأضاف البيان أن أعمال الإصلاح هذه تمت دون الحصول على إذن ترميم ليلًا، ما استدعى “تنظيم ضبط بذلك، لأنه مخالف للأنظمة والقوانين”.

اقرأ أيضًا: “انتشر خلال خمس دقائق”.. كيف حدث حريق “مول الحمرا” بدمشق؟



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة