ريف دمشق.. وفاة شخص جراء احتراق صهاريج مازوت

احتراق صهريج مازوت بمدينة النبك بريف دمشق- 11 آذار 2022 (شام إف إم)

احتراق صهريج مازوت بمدينة النبك بريف دمشق- 11 آذار 2022 (شام إف إم)

ع ع ع

أعلن قائد فوج إطفاء ريف دمشق، محمد الجردي، وفاة شخص وإصابة اثنين آخرين جراء اندلاع حريق في ثلاثة صهاريج توزيع مازوت، 4000 ليتر، في الحي الغربي لمدينة النبك.

وقال الجردي في تصريحات لإذاعة “شام إف إم” المحلية، مساء الجمعة 11 من آذار، إن الصهاريج كانت بجانب بعضها وواحد منها انفجر خزانه خلال نقله المازوت للصهريجين الآخرين ما أدى إلى احتراقهما.

ولم يوضح الجردي سبب الانفجار اللذي أدى إلى احتراق الصهريج ووفاة شخص.

وقبل يومين، أعلن عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات بمحافظة ريف دمشق، ريدان الشيخ، وصول نسبة توزيع مادة التدفئة في المحافظة إلى 25% فقط من نسبة العائلات المستحقة.

وأوضح الشيخ، أن عدد العائلات التي تسلمت مخصصاتها من الدفعة الثانية وصل إلى 148 ألف “بطاقة ذكية”، من أصل 780 ألف “بطاقة” في المحافظة.

وأشار الشيخ إلى أن نسبة توزيع المادة زادت بمعدل 20 طلبًا يوميًا خلال شباط الماضي، بينما تم تخفيض عدد الطلبات مع تحسن حالة الطقس إذ ينفذ حاليًا حوالي طلب واحد إلى ثلاثة طلبات يوميًا فقط، بسبب “وضع المادة وقلتها”.

وفي 20 من كانون الثاني الماضي، أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري، عن بدء التسجيل على الدفعة الثانية (50 ليترًا) من مازوت التدفئة لكل عائلة (بطاقة ذكية).

وتبلغ مخصصات العائلة الواحدة من مادة مازوت التدفئة لفصل الشتاء 200 ليتر، على أن توزع على أربع دفعات، كل دفعة 50 ليترًا.

وخلال السنوات الماضية، تكررت شكاوى المواطنين من عدم حصولهم إلا على الدفعة الأولى فقط، في حين لم يتسلّم العديد منهم في محافظتي دمشق وريفها مخصصاتهم من المازوت المدعوم، بحسب ما رصدته عنب بلدي حينها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة