حماة.. نسبة توزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة 20% فقط

مقاييس بيع المحروقات في سوريا- كانون الأول 2020 (فراتس برس)

مقاييس بيع المحروقات في سوريا- كانون الأول 2020 (فراتس برس)

ع ع ع

بلغت نسبة توزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة في حماة 20% فقط منذ منتصف شباط الماضي، بحسب عضو المكتب التنفيذي لشؤون المحروقات في المحافظة مسعف علواني.

وقال علواني في حديثه لإذاعة “المدينة إف إم” المحلية مساء الجمعة 11 من آذار، إن الكميات الواردة إلى المحافظة من مازوت التدفئة كانت 27 صهريج يوميًا وانخفضت منذ بداية آذار إلى 15 صهريجًا و أمس تم زيادة صهريج لتصبح 16 وهي كمية قليلة جدًا.

وأضاف أن المادة غير متوفرة في المحطات التي تم تخصيصها للبيع بسعر التكلفة على البطاقة وإنما متوافر للنقل، و في حال ورود الكميات سيتم التوزيع بشكل فوري.

ويشتكي مواطنون في مناطق سيطرة النظام السوري من تأخر توزيع مازوت التدفئة مع اقتراب نهاية الشتاء، وسط منخفض جوي تشهده المنطقة.

وفي 20 من كانون الثاني الماضي، أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري، عن بدء التسجيل على الدفعة الثانية (50 ليترًا) من مازوت التدفئة لكل عائلة (بطاقة ذكية).

وتبلغ مخصصات العائلة الواحدة من مادة مازوت التدفئة لفصل الشتاء 200 ليتر، على أن توزع على أربع دفعات، كل دفعة 50 ليترًا.

وتشهد مناطق سيطرة النظام ارتفاعًا بأسعار المحروقات بنوعها “الحر”، تزامنًا مع انخفاض قيمة الليرة السورية خلال الأيام الماضية، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

وصل سعر الليتر الواحد من مادة البنزين “الحر” إلى حوالي ثلاثة آلاف و500 ليرة، بعد أن سجل الليتر الواحد منه مطلع شباط الماضي حوالي ثلاثة آلاف ليرة.

كما وصل سعر ليتر المازوت “الحر” إلى حوالي أربعة آلاف ليرة سورية، بعد أن وصل سعره مطلع شباط إلى حوالي ألفين و800 ليرة سورية.

وفي 11 من تموز 2021، رفعت حكومة النظام السوري سعر ليتر المازوت المدعوم بنحو 178%، ليصبح 500 ليرة سورية، بعد أن كان 180 ليرة.

بينما تحدد الوزارة سعر مبيع الليتر الواحد من مادة المازوت “الحر” بألف و700 ليرة سورية، لكنها توفرها بمحطات محددة فقط في كل محافظة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة