زراعة طرطوس تحدد معايير تعويض المزارعين من “التنين البحري”

بيت بلاستيكي مدمر في طرطوس بفعل ظاهرة التنين البحري_ 26 من شباط 2022 (سانا)

ع ع ع

حدد رئيس دائرة صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية في مديرية زراعة بطرطوس، حيدر شاهين، شروط تعويض الفلاحين المتضررين من العاصفة المطرية الأخيرة.

وقال شاهين في لقاء مع إذاعة “شام إف إم” المحلية، اليوم السبت 12 من آذار، إن الشروط المحددة لتعويض الفلاحين هي امتلاك المزارع على تنظيم زراعي سابق لوقت الضرر، وإن تفوق نسبة الضرر 50% من إنتاجه الزراعي المتوقع، إضافة إلى أن يكون الضرر ناتج عن “تنين هوائي” بنسبة تصل لـ1% على الأقل.

وتم التعويض على 137 مزارعًا بمبالغ قيمتها 198 مليون سورية عن التنانين التي ضربت المنطقة بتواريخ 8 من كانون الأول 2021، و9 و23 من كانون الثاني 2022، وفق شاهين.

وأضاف أنه خلال العاصفة الأخيرة شهدنا أكثر من “تنين بحري” في عدة مناطق، منها بانياس والقلوع والبساتين حيث تضرر حوالي 40 بيت بندورة بنسبة ضرر خفيفة، ما مكن المزارعين من المباشرة فورًا بأعمال الترميم.

أما في متن الساحل تضررت حوالي سبعة بيوت بندورة بنسبة ضرر تراوحت من 60% لـ 70%، وفي منطقة حصين البحر تضررت سبعة بيوت بندورة بنسبة ضرر كبيرة جدًا، وفي مجدلون البحر فتضررت تسعة بيوت بلاستيكية منها ثلاثة للكوسا وستة للبندورة، وفي مناطق سهل عكار والجوميسية والبصيصة لاتزال عملية حصر الأضرار مستمرة، وفق شاهين.

وأكد أن العملية الإنتاجية مستمرة والفلاحون أعادوا زراعة بيوتهم وأراضيهم، كما استبعد أن تأثر أضرار العاصفة على توفر المواد المتضررة في الأسواق.

اقرأ أيضًا: “التنين البحري” يسبب أضرارًا كبيرة في طرطوس.. تعرف إلى الظاهرة

وسبق أعلنت دائرة الصندوق، في 5 من آذار، حصر تضرر 4500 بيت بلاستيكي ومحاصيل تعود لـ1480 مزارعًا و14 ألف شريحة نايلون مفقودة أصبحت تالفة وغير صالحة للاستخدام، جرّاء عاصفة مطرية ضربت أكثر من منطقة في الساحل السوري.

وفي 26 من شباط الماضي، ألحق “تنين بحري” أضرارًا في البيوت البلاستيكية المقامة في بعض الأراضي الزراعية ضمن منطقة عين الزرقا، في محافظة طرطوس، للمرة الثانية خلال شباط الماضي.

وذكرت وكالة الأبناء السورية (سانا)، حينها، أن الأضرار التي لحقت بالزراعات المحمية في المنطقة تراوحت بين 60 و100%.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة