عبر إصدار مرئي.. تنظيم “الدولة” يروّج لبيعة مجموعاته في سوريا لقائده الجديد

إحدى المجموعات التي بايعت قائد تنظيم "الدولة" الجديد في سوريا حسب زعم التنظيم- 13 من آذار 2022 (إعلام التنظيم- تلجرام)

ع ع ع

بثّ تنظيم “الدولة الإسلامية” إصدارًا مرئيًا جديدًا، حمل اسم “ماضٍ جهاد المؤمنين”، استعرض خلاله بيعات مجموعات وخلايا تابعة له في سوريا لقائد التنظيم المُعلَن عنه حديثًا، والملقب بـ”أبو الحسن الهاشمي”.

وجاء إعلان التنظيم مساء أمس، الأحد، في تسجيل مصوّر نشره عبر معرفه الرسمي في “تلجرام”، وأظهر عددًا من قادة المجموعات والعناصر بمناطق مختلفة من سوريا وهم يعلنون بيعتهم لقائده الجديد، بحسب ما ذكره التنظيم في التسجيل الذي تعذّر على عنب بلدي التأكد من صحته من مصدر مستقل.

وسبق أن نقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن مسؤولين أمنيين عراقيين ومصدر أمني غربي، أن الزعيم الجديد لتنظيم “الدولة”، الذي أعلن التنظيم عن تعيينه، هو شقيق الخليفة الأسبق “أبو بكر البغدادي”.

وظهرت خلال التسجيل المصوّر مجموعات بالزي العسكري وأخرى بالزي التقليدي للعشائر السورية، تعلن بيعتها لقائد التنظيم، كما حجب الإصدار المعالم الجغرافية من مكان التصوير، دون الإشارة إلى أسماء المحافظات أو المناطق، باستثناء كون التسجيل صُوّر في سوريا.

وعيّن التنظيم زعيمه الجديد، مطلقًا عليه اسم “أبو الحسن الهاشمي القرشي”، في رسالة صوتية مسجلة تم توزيعها على الإنترنت، في 10 من آذار الحالي.

وجاء هذا الإعلان بعد أسابيع من مقتل “أبو إبراهيم القرشي” الشهر الماضي، الرجل الذي خلف “البغدادي” بدوره في عام 2019، وأصبح ثاني من يُسمّى بـ”الخليفة” للتنظيم.

ولقي كل من “البغدادي” و”القرشي” مصرعهما بتفجير نفسيهما وأفراد عائلتيهما خلال عمليتين أمنيتين، نفذتهما قوات أمريكية خاصة، استهدفتا مخابئهما بمناطق نفوذ المعارضة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

تعود جذور تنظيم “الدولة”، الذي خلف فرع تنظيم “القاعدة” في العراق، إلى تمرد إسلامي ضد القوات الأمريكية بعد أن غزت العراق وقتلت رئيسه الأسبق، صدام حسين، في عام 2003.

وخرج تنظيم “الدولة الإسلامية” بشكله الحالي خلال الحرب في سوريا العقد الماضي، وسيطر على مساحات شاسعة من العراق وسوريا في عام 2014.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة