في أول ظهور.. محسن غازي يهاجم الإعلام السوري بعد تولّيه النقابة

ع ع ع

هاجم نقيب الفنانين السوريين، محسن غازي، الإعلام السوري في أول ظهور إعلامي له منذ تعيينه في منصبه خلفًا للفنان زهير رمضان.

وأكد محسن غازي أن النقابة ليست محكمة، ولا يمكن أن تفصل فنانًا بناء على مواقفه السياسية، موضحًا أن أسباب الفصل مالية، فمعظمهم لم يدفعوا مستحقاتهم رغم إعلامهم بالدفع، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن القانون حدد آلية العودة لسجلات النقابة لمن يرغب، وأعطى مدة زمنية بدفع المستحقات.

وقال غازي خلال مقابلة إذاعية أجراها، الأحد 13 من آذار، عبر برنامج “المختار”، الذي يبث على إذاعة “المدينة إف إم“، إن “البسطة أعطت المطرب السوري حقه أكثر من الإعلام”.

كما أوضح أن الإعلام السوري ظلم الفنان السوري بشكل كبير وهمّشه، ولم يعطِه مساحة للظهور، لكنه منح حيزًا كبيرًا للفنان “الوافد”، الذي يمكن أن يعطي القناة رواجًا أكبر.

واعتبر نقيب الفنانين أن مهرجان الأغنية السورية تحوّل إلى حفل تأبيني للمواهب التي تموت مع انتهاء المهرجان، لأنها لم تلقَ حظها من الاهتمام والتكريس.

كما بيّن أن المطرب السوري فقير جدًا، ولا يستطيع إنتاج أغانيه الخاصة، ما يمنعه من أن يصبح نجمًا.

وقال غازي، إن النقابة ستقدم في جدول عملها المقبل دليلًا تعريفيًا لشركات الإنتاج بغية أن تعرفها على الفنانين غير المعروفين، لتتمكّن من خلق فرص عمل لهم.

وقبل أيام، انتُخب الممثل وعضو “مجلس الشعب” محسن غازي نقيبًا للفنانين، بعدما بقي المنصب شاغرًا منذ 17 من تشرين الثاني 2021، بعد وفاة النقيب السابق، زهير رمضان، “إثر صراع مع المرض”، بعد أن شغل منصب النقيب منذ عام 2014.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة