قوات النظام تسحب حواجزها “المؤقتة” من شوارع السويداء

من الجولة التي قامت بها مجموعات محلية على حواجز النظام لتحذيرهم بعد التعرض للأهالي- 17 آذار 2022 (الراصد/ فيس بوك)

ع ع ع

سحبت قوات النظام السوري عددًا من الحواجز المؤقتة التي أضافتها مؤخرًا في محافظة السويداء بعد تهديدات من فصائل محلية بالتصعيد في حال لم تُسحب الحواجز.

وقالت شبكة “الراصد” المحلية، إن عددًا من الحواجز التي وضعتها قوات النظام على المفارق الرئيسية في المدينة أُزيلت بعد جولات لمجموعات محلية طلبن من عناصر الحواجز عدم التعرض للمدنيين مهددين بالتصعيد.

بدورها قالت شبكة “السويداء 24” إن انسحاب الحواجز الأمنية جاء اليوم، الخميس 17 من آذار، بالتزامن مع وجود محدود لقوات “الدفاع الوطني” في بعض الساحات، دون اتخاذه أي إجراءات.

في حين لا تزال بلدة قنوات تشهد استنفارًا أمنيًا لمجموعات “الفهد” على مداخل ومحيط البلدة، والتي سبق وهاجمت حاجز “المتحف الوطني” التابع لقوات النظام، أمس الأربعاء.

شبكات محلية نشرت تسجيلًا مصورًا بالتزامن مع التوتر الأمني الحاصل في السويداء، يظهر فيه مجموعة من شيوخ ووجهاء المنطقة دعوا خلاله لاستئناف التظاهر، يوم السبت المقبل، ضد سياسات حكومة النظام في شوارع المدينة.

وشهدت محافظة السويداء مساء أمس الأربعاء، احتجاجات بمناطق متفرقة من ريف المحافظة، بالتزامن مع توتر أمني بين فصائل محلية وقوات النظام.

وتجمع مدنيون في ساحة قرية بوسان شرقي المحافظة مطالبين بتحسين الوضع المعيشي، إضافة إلى احتجاجات شهدتها بلدة المزرعة رفضًا لزيارة المحافظ نمير مخلوف إلى البلدة.

وسبق ذلك  اشتباكات كثيفة بين أحد الفصائل المحلية وحاجز تابع لقوات النظام على طريق قنوات، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات، بحسب شبكة “السويداء ANS” المحلية.

في حين تدخل الشيخ يوسف جربوع، للتهدئة بين الفصائل المحلية وقوات النظام التي تعرضت للهجوم على حاجز “المتحف” في مدينة السويداء، إلا أن وجهاء المنطقة رفضوا تدخل الشيخ، بحسب “السويداء ANS“.

وأدت الاشتباكات إلى إزالة الفصائل المحلية حاجز “المتحف الوطني” وسط المدينة، بعد استهدافه بهجوم مسلح، واشتباك مع عناصره استمر لنحو ساعة، أسفر عن فرار عناصر الحاجز.

وبعد مرور نحو ساعة على الهجوم، عاد عناصر النظام  إلى الحاجز، رفقة تعزيزات دعم أمنية، بحسب “الراصد“.

وسبق أن انتشرت في 7 من تشرين الثاني 2021، عناصر وآليات عسكرية تابعة للنظام السوري بشكل مكثف بالقرب من دوار “المشنقة” وسط مدينة السويداء، وعدد من ساحات المدينة الرئيسية، لمُصادرة السيارات غير النظامية، إلا أنها لم تنفذ مهمتها بسبب استنفار فصائل المحافظة حينها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة