مقتل خمسة عناصر من “لواء القدس” في البادية السورية

رتل عسكري لقوات النظام في بادية تدمر بمحافظة حمص- آذار 2022 (البادية 24- فيس بوك)

ع ع ع

نعى لواء “القدس” الفلسطيني في سوريا، خمسة من مقاتليه في منطقة السطحية، في تدمر، شرقي سوريا.

وقال اللواء في بيان نشره عبر “فيس بوك”، إن العناصر قتلوا “أثناء تطهير جبال العمور من بقايا الإرهاب”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع استقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية جديدة إلى البادية شرقي سوريا، لبدء حملة تمشيط تستهدف خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشرة بكثرة في المنطقة ذات الطبيعة الصحراوية.

ولم يتبن تنظيم “الدولة” استهداف العناصر في المنطقة، حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

ومنذ منتصف شباط الماضي، تحاول قوات النظام تنفيذ عمليات تمشيط في المنطقة، لكن خلايا التنظيم تستهدف بشكل متكرر أرتاله العسكرية المُتجهة للمشاركة في الحملة قبل وصولها إلى المنطقة.

وكان باص “مبيت” عسكري تابع لقوات النظام، تعرّض في 6 من آذار الحالي، لهجوم قُتل إثره 13 عنصرًا من قوات النظام وجُرح 18 آخرون شرق المحطة الثالثة في بادية تدمر.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) حينها عن مصدر عسكري قوله، “حوالي الساعة الواحدة و30 دقيقة من بعد ظهر اليوم، تعرضت حافلة مبيت عسكرية في بادية تدمر شرق المحطة الثالثة لهجوم إرهابي بمختلف أنواع الأسلحة”.

كما هاجم التنظيم، في 23 من شباط الماضي، رتلًا عسكريًا لقوات النظام، أسفر عن قتلى وجرحى في صفوفه، وفق “شبكات محلية”، بالتزامن مع عملية تمشيط عسكرية للنظام على امتداد منطقة البادية شرقي سوريا.

وتعتبر منطقة البادية السورية الممتدة بين محافظتي حمص ودير الزور إحدى أكثر المناطق نشاطًا لخلايا تنظيم “الدولة”، التي تستهدف أرتالًا وعناصر لقوات النظام بشكل شبه يومي في المنطقة.

في حين نشر تنظيم “الدولة” عبر معرفه الرسمي في “تلجرام” إصدارًا مرئيًا بعنوان “ماضٍ جهاد المؤمنين”، ظهرت خلاله مجموعات عديدة قال إنها تنتشر في سوريا، تُبايع القائد الجديد للتنظيم الملقب بـ”أبو الحسن الهاشمي”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة