إدلب.. حديث عن افتتاح “سوريا فون” أول شركة اتصالات خليوية

شركة "سوريا فون" في إدلب (متداول)

شركة "سوريا فون" في إدلب (متداول)

ع ع ع

تداولت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تتحدث عن اقتراب موعد افتتاح أول شركة اتصالات خليوية في مدينة إدلب شمالي سوريا.

ويطلق على الشركة، بحسب الصورة المتداولة، اسم “Syria Phone” (سيريا فون)، دون وجود تأكيدات أو تفاصيل على معرفات “المؤسسة العامة للاتصالات” التابعة لحكومة “الإنقاذ” العاملة في إدلب.

وتباينت التعليقات على أنباء افتتاح الشركة في الشمال السوري بين مؤيد للفكرة وناقد لها، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

ورحّب رواد في مواقع التواصل الاجتماعي بفكرة إنشاء شركة اتصالات ووجود شبكة وتغطية للاتصالات، بينما اعتبر البعض مالك الشركة، غير المعروف بعد، “رامي الجديد”، في إشارة لرامي مخلوف رجل الأعمال وابن خال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، الذي كان مالكًا لشركة “سيريتل” للاتصالات.

واعتبر البعض أنها خطوة تمكّن السلطات في الشمال السوري من مراقبة المواطنين من خلال هواتفهم النقالة.

ويعتمد أهالي إدلب وريفها بشكل أساسي على الشبكات التركية التي يصل مداها إلى داخل الحدود السورية، أبرزها “توركسل”، “آفيا”، “فودافون”.

وتشرف “المؤسسة العامة للاتصالات” في إدلب على خدمات تركيب الهواتف الأرضية وبوابات الإنترنت، وتحدد رسوم الاتصالات بالليرة التركية.

ويعتبر توفير خدمة الإنترنت والاتصالات في محافظة إدلب واحدًا من الملفات المهمة، فمع انقطاع الخدمة الحكومية عن المنطقة، سعى العديد من أصحاب العمل لشراء الخدمة من الأراضي التركية وبثها في سوريا وتوزيعها على المشتركين عبر باقات محلية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة