البارسا يواصل تفوقه.. بداية العودة إلى العصر الذهبي

فرحة لاعبي برشلونة بالفوز على ريال مدريد 20 اذار 2022 (AFP)

فرحة لاعبي برشلونة بالفوز على ريال مدريد 20 من آذار 2022 (AFP)

ع ع ع

ضمن الجولة الـ29 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى للموسم الحالي، واصل فريق برشلونة مشوار تفوقه مذكّرًا بالعصر الذهبي للفريق، بعد الفوز التاريخي على غريمه التقليدي ريال مدريد، بملعب “سانتياغو برنابيو” في العاصمة مدريد، لينتقم من خسارته 1×2 في لقاء الذهاب.

وفي كلاسيكو الأرض، فاز برشلونة على الريال في عقر داره، مساء الأحد 20 من آذار، وبنتيجة 0×4، سيطر فيها الفريق الكتالوني على مجريات اللقاء، ليحتل المركز الثالث على جدول ترتيب الليجا، برصيد 54 نقطة، فاز في 15 مباراة، وتعادل بتسع، وخسر أربعًا، له من الأهداف 56 وعليه 29 هدفًا.

وبقيت للبارسا مباراة مؤجلة مع رايو فاليكانو بالمركز 13 برصيد 32 نقطة، فيما لو حقق برشلونة الفوز فيها كما هو متوقع، سيصعد لمركز الوصيف لأول مرة في هذا الموسم.

الفريق الكتالوني بدأ مشواره في الدوري متواضعًا وغير مقنع، بقيادة مدربه السابق الهولندي رونالدو كومان، الذي أُقيل بسبب تردي نتائج البارسا.

وفي 5 من تشرين الثاني 2021، تسلّم الإسباني تشافي هيرنانديز قيادة برشلونة، وبدأ معه مرحلة جديدة من الصعود على سلّم الترتيب بعدما كان في المركز التاسع.

وانضم إلى الفريق عدد من الوجوه في الانتقالات الشتوية، أبرزها فيران توريس، وأوباميانغ وادما تراوري، وعاد داني ألفيس، ليثبت الفريق جدارته وحضوره في المباريات السابقة.

قاد تشافي الفريق الكتالوني حتى الآن 15 مباراة، حقق من خلالها عشر حالات فوز، وخمسة تعادلات، وهزيمة واحدة.

ولم يُهزم البارسا في 15 مباراة متتالية بالدوري الإسباني للدرجة الأولى، منذ أن تعرّض للخسارة الأخيرة في الكامب نو أمام ريال بيتيس 0×1، في الجولة الـ16 من مرحلة الذهاب.

لم يوفق الفريق الكتالوني في دوري أبطال أوروبا، إذ احتل المركز الثالث في المجموعة الخامسة برصيد ثلاث نقاط، ليلعب في الدوري الأوروبي المسابقة الثانية قاريًا.

وتمكّن برشلونة من الوصول إلى الدور ربع النهائي في هذه البطولة، بعد أن تجاوز نابولي وغلطة سراي، وسيلعب ضد اينتراخت فرانكفورت الألماني في 7 من نيسان المقبل.

رباعيات الأهداف تُطرب عشاق الكتالوني

حقّق فريق برشلونة للمرة السادسة، خلال شباط الماضي وآذار الحالي، الفوز بنتيجة أربعة أهداف، أطربت بها عشاق البارسا محليًا وعالميًا.

وأمس، الأحد 20 من آذار، حقق البارسا رباعية نظيفة على ريال مدريد، ضمن الدوري الإسباني للدرجة الأولى، وهي الرباعية السادسة خلال هذه الفترة.

وكان قد حقّق الفريق الكتالوني الرباعية الخامسة له، بعد فوزه على أوساسونا بنتيجة 4×0، لفائدة الجولة الـ28 من دوري الليجا، وذلك في 13 من آذار الحالي.

كما استطاع فريق برشلونة، في 27 من شباط الماضي، تحقيق الرباعية للمرة الرابعة من الفوز بنتيجة 4×0 على فريق أتلتيك بلباو، لفائدة الجولة الـ26.

وحقق البارسا، في 24 من شباط الماضي، فوزًا تاريخيًا ومهمًا على نابولي الإيطالي، وبنتيجة 2×4، ضمن دور الـ16 في مسابقة الدوري الأوروبي للموسم الحالي، والرباعية الثالثة.

وفي 20 من شباط، فاز الفريق الكتالوني على فالنسيا 1×4، لفائدة الجولة الـ25 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى، وتتكرر للمرة الثانية.

كما حقّق فريق برشلونة، في 6 من شباط، الفوز الأول بالرباعية على منافسه أتلتيكو مدريد، وبنتيجة 4×2، لفائدة الجولة الـ23 من دوري الليجا الإسباني.

فلسفة يوهان كرويف

يبدو أن المدرب تشافي هيرنانديز سار على خطى أسلافه من المدربين الذين خاض معهم المباريات كلاعب أو كمدرب لبعض الأندية، ونجح بتطبيق الخطط التي سبق أن وُفق فيها، وعمل فيها مع الفريق الكتالوني.

اعتاد الإسباني تشافي في الفترة التي عاش بها أيامه كلاعب برفقة النادي الكتالوني خطة “4ـ 3ـ 3″.

وفي الفترة التي قضاها كمدرب، برفقة السد القطري، تحلّى بالسلاسة والمرونة، إذ كان يُفاضل بين خطتين مختلفتين، هما “4-3-3” و“3-4-3″، وحقق بهما نتائج جيدة.

وارتكز تشافي بالأساس في نهجه التكتيكي على فلسفة المدرب الهولندي يوهان كرويف، مع ثلاثة مدافعين وأربعة لاعبي وسط ميدان، منهم لاعبا رواقين سريعان، إضافة إلى جناحين في الخط الأمامي ومهاجم صريح.

كما اعتمد تشافي في فلسفة اللعب على الاستحواذ والسيطرة على الكرة، مع التزام الضغط العالي واللعب من أروقة الملعب.

واتسمت خُطط المدرب تشافي بفلسفة لعب المراكز التي تتيح للاعبيه فرصة إخراج الخصم من تركيزه.

أربع مباريات مهمة تنتظر البارسا

بقيت تسع جولات على نهاية الدوري الإسباني للدرجة الأولى، منها أربع مباريات مهمة جدًا تنتظر فريق برشلونة خلال هذه الجولات.

أولى المباريات المهمة في 3 من نيسان المقبل، عندما يستضيف البارسا على ملعبه (الكامب نو) في كتالونيا، فريق إشبيلية الوصيف لمصلحة الجولة الـ30، علمًا أنهما تعادلا 1×1 في لقاء الذهاب.

كما تنتظره مباراة مهمة ثانية، حيث سيواجه فريق ريال سوسييداد سادس الترتيب، في 20 من نيسان المقبل، ولفائدة الجولة الـ33 من الليجا الإسبانية، علمًا أن برشلونة فاز 3×2 في الذهاب.

وفي 8 من أيار المقبل أيضًا، سيلعب مباراة ثالثة، وهي صعبة ومهمة، ستجمعه مع فريق ريال بيتيس خامس الترتيب، لمصلحة الجولة الـ35، علمًا أن ريال بيتيس فاز على برشلونة 1×0 ذهابًا.

كما سيلتقي، في 22 من أيار المقبل، على ملعبه (الكامب نو) مع فريق فياريال سابع الترتيب، لفائدة الجولة الـ38 والأخيرة من الدوري الإسباني للموسم الحالي، وكان قد فاز البارسا 3×1 في لقاء الذهاب.

نادي برشلونة أحرز لقب بطولة الليجا الإسبانية 26 مرة، آخرها في موسم 2018ـ 2019، وهو يحتل المركز الثاني في السجل الذهبي للبطولة بعد ريال مدريد، وله 34 لقبًا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة