“الجيش الوطني” يستهدف مواقع “قسد” ردًا على قصف اعزاز

عنصر من قوات "عزم" في أثناء استهداف مواقع لـ"قسد" _22 من آذار 2022 (عزم/تويتر)

ع ع ع

أعلنت “غرفة القيادة الموحدة” (عزم) المنضوية تحت راية “الجيش الوطني السوري”، المدعوم من تركيا، استهداف مناطق تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بريف حلب الشمالي، ردًا على القصف الذي تعرضت له مدينة اعزاز، الأربعاء 23 من آذار. 

واستهدفت قوّات “عزم” بقذائف من نوع “هاون 120 مم”مواقع وتحصينات لـ”قسد” في مدينة تل رفعت شمالي حلب، بحسب ما نشرته الغرفة عبر “تويتر“. 

وأكد المتحدث العسكري باسم “الجيش الوطني” وغرفة “عزم”، الرائد يوسف حمود، لعنب بلدي أن قوات “عزم” استهدفت بقذائف “هاون 120 مم” المواقع المذكورة، “ردًا على استهداف أهلنا المدنيين في مدينة اعزاز”.

كما تداولت صفحات ومعرفات مقربة من “الجيش الوطني” استهداف مواقع لـ”قسد” بالمدفعية الثقيلة في قرى المعلق وصيدا شمالي الرقة. 

وتعلن فصائل منضوية تحت مظلة “الجيش الوطني” استهداف مناطق تحت سيطرة “قسد” التي تشكّل الجناح العسكري لـ”الإدارة الذاتية”، ردًا على قصف مصدره مناطق سيطرة الأخيرة. 

وقُتل شخص وأُصيب ستة آخرون بسبب قصف تعرضت له مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، واتُهمت “قسد” وقوات النظام بالوقوف خلفه. 

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب، أن مدينة اعزاز التي تسيطر عليها فصائل “الجيش الوطني”، تعرضت لأكثر من 15 قذيفة وصاروخًا. 

وقال “الدفاع المدني السوري“، إن الأحياء السكنية ومرافق عامة في مدينة اعزاز، تعرضت لقصف مدفعي مصدره المناطق التي تسيطر عليها “قسد” وقوات النظام. 

وتنفي “قسد” مسؤوليتها عن عدة استهدافات لمناطق سيطرة “الجيش الوطني”، منها قصف استهدف كلًا من مدينة جرابلس، وعفرين، والباب، واعزاز، بريفي حلب الشمالي والشرقي.

عنصر من قوات “عزم” في أثناء استهداف مواقع لـ”قسد” _22 من آذار 2022 (عزم/تويتر)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة