دمشق.. سبع إصابات منها “خطرة” بسبب اصطدام سيارات على طريق الربوة

اصطدام 5 سيارات على طريق الربوة بدمشق في 31 من آذار 2022 (الوطن)

اصطدام خمس سيارات على طريق الربوة بدمشق في 31 من آذار 2022 (الوطن)

ع ع ع

أدى اصطدام خمس سيارات على طريق “الربوة” بمحافظة دمشق، اليوم الخميس 31 من آذار، إلى إصابة سبعة أشخاص بجروح مختلفة بعضها بحالة “خطيرة”، أُسعفوا إلى مستشفى “المواساة” الجامعي.

رئيس قسم “التحقيق في حوادث السير”، عبد الله الخلف، قال في تصريح للوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، إن الحادث ناجم عن عطل فني بسيارة سياحية خاصة تسبب بتوقفها، الأمر الذي أدى إلى الاصطدام بها من قبل ميكرو باص كان خلفها، ثم اصطدام السيارات الأخرى.

وأضاف الخلف، أن الحادث أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بجروح بعضها “خطيرة”، موضحًا أن دوريات المرور أزالت آثار الحادث، وفتحت الطريق أمام حركة السير.

وتتداول وسائل الإعلام الرسمية أخبارًا شبه يومية عن حوادث سير على الطرقات الرئيسة في سوريا، دون اتخاذ الحكومة أي إجراءات تهدف إلى التقليل منها، وتعزى الأسباب إلى السرعة الزائدة بحسب ما تقول تصريحات رسمية صادرة عن وزارة الداخلية.

وبحسب المكتب المركزي للإحصاء في سوريا، تحتل سوء حالة الطرق المرتبة الثالثة كمسبب لحوادث السير، بعد عدم التقيد بإشارات المرور بالمرتبة الأولى، والسرعة الزائدة بالمرتبة الثانية.

وفي الأشهر العشرة الأولى فقط من عام 2021، شهدت العاصمة دمشق ألفين و747 حادث سير، أدت إلى وفاة 57 شخص، بينما أدى ألف و58 حادث منها إلى إصابة ألف و217 شخص بأضرار جسدية، سواء إيذاء أدى إلى العجز، أو إيذاء عادي، بحسب ما أعلن رئيس نيابة محكمة السير في دمشق، مهند آغا خلّو، في مطلع تشرين الثاني 2021.

وازدادت حوادث السير التي أدت إلى الأضرار الجسدية أو المادية أو إلى الوفاة، وفق خلّو، معللًا أن من هذه الأسباب السرعة الزائدة، واستعمال الهاتف النقال، وأحيانًا الحالة الفنية للمركبة، وعدم قيام السائق باستبدال القطع التي يستوجب استبدالها، مثل عجلات السيارة نتيجة أوضاعه الاقتصادية إذ بعض السائقين لا يتابعون الحالة الفنية للمركبة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة