مونديال 2022.. مجموعات متوازنة وقمة للإسبان ضد الألمان

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

أسفرت قرعة كأس العالم في قطر 2022 عن مجموعات متوازنة ومواجهات متوقعة بناء على المستويات الأربعة التي وضعها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأُجريت القرعة مساء الجمعة 1 من نيسان الحالي، في مركز “الدوحة للمعارضة والمؤتمرات” في العاصمة القطرية، بحضور أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل خليفة، ورئيس “فيفا”، السويسري جياني إنفانتينو، وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد، ورؤساء الاتحادات الدولية لكرة القدم، ومدربي المنتخبات المتأهلة، وعدد من نجوم كرة القدم في العالم السابقين والحاليين.

وتستضيف قطر المونديال خلال الفترة من 21 من تشرين الثاني ولغاية 18 من كانون الأول المقبلين، وبمشاركة 32 منتخبًا يمثلون قارات العالم الخمس، وقد ضمن إلى الآن 29 منتخبًا تأهله للمونديال، وبقيت ثلاث بطاقات للملاحق القارية والعالمية.

وبعد توزيع المنتخبات إلى أربعة مستويات حسب تصنيف “فيفا” العالمي، أُجريت القرعة وأسفرت عن أكثر من قمة نارية في الدور الأول وخاصة في المجموعة الخامسة، حيث تصطدم إسبانيا مع ألمانيا، وفي السادسة بلجيكا ضد كرواتيا.

ووُزعت المنتخبات على الشكل الآتي:

المجموعة الأولى: قطر والإكوادور والسنغال وهولندا.

المجموعة الثانية: إنجلترا وإيران وأمريكا والمتأهل من الملحق الأوروبي.

المجموعة الثالثة: الأرجنتين والسعودية والمكسيك وبولندا.

المجموعة الرابعة: فرنسا والدنمارك وتونس والمتأهل من ملحق آسيا ضد أمريكا الجنوبية.

المجموعة الخامسة: إسبانيا وألمانيا واليابان والمتأهل من ملحق أوقيانوسيا ضد الكونكاكاف.

المجموعة السادسة: بلجيكا وكندا والمغرب وكرواتيا.

المجموعة السابعة: البرازيل وصربيا وسويسرا والكاميرون.

المجموعة الثامنة: البرتغال وغانا والأوروغواي وكوريا الجنوبية.

الأوروبيون قادمون من دون الطليان القارة العجوز

تأهل من القارة العجوز 12 منتخبًا بينما تأجل الحسم على البطاقة 13 والأخيرة لأوروبا، إذ أُجّلت مباراة ويلز مع الفائز من لقاء اسكتلندا وأوكرانيا بسبب “الغزو” الروسي لأوكرانيا، وسيلعبان هذه المباراة في حزيران المقبل.

والمنتخبات الأوروبية المتأهلة هي: هولندا، إسبانيا، ألمانيا، إنجلترا، بلجيكا، كرواتيا، بولندا، سويسرا، صربيا، فرنسا، الدنمارك، البرتغال.

ولعل أبرز الغائبين عن مونديال 2022 المنتخب الإيطالي وللمرة الثانية على التوالي، وهو صاحب أربعة ألقاب في كأس العالم، إثر هزيمته المفاجئة أمام مقدونيا الشمالية.

البرازيل الشمس التي لم تغب عن المونديال

شمس السامبا لم تغب عن نهائيات كأس العالم، فحضورها مع التانجو تبقى له نكهة خاصة، وهما يملكان أكثر حاضنة شعبية بكرة القدم في العالم.

ويمر المنتخب البرازيلي بمستوى ثابت في السنوات الأخيرة، مكّنه من إزاحة بلجيكا من قائمة تصنيف “فيفا” للمرة الأولى منذ أربع سنوات.

كما صعدت الأرجنتين للمرة الـ14 بعدما جاءت بالمركز الثاني في التصفيات برصيد 39 نقطة، في محاولة لنيل اللقب في مونديال قد يكون الأخير للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

كما تأهل منتخبا الأوروغواي والإكوادور إلى نهائيات كأس العالم، بعد أن احتلا المركزين الثالث والرابع على ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية، ليكملا عقد المنتخبات الأربعة المتأهلة للمونديال.

المغرب وتونس من عرب إفريقيا

تأهل المنتخب المغربي إلى المونديال للمرة الخامسة في تاريخه، إثر فوزه في التصفيات النهائية على ضيفه منتخب جمهورية الكونغو 4×1.

كما صعدت تونس للنهائيات بعد تعادلها مع منتخب مالي دون أهداف، وكان نسور قرطاج قد فازوا 0×1 في الذهاب.

وخرج منتخبا مصر والجزائر أمام السنغال والكاميرون، بعد مباريات ماراثونية حُسمت بركلات الجزاء أو في الدقائق الأخيرة من الشوطين الإضافيين.

وإلى جانب هذه المنتخبات، وصلت أيضًا غانا عن القارة الإفريقية، على حساب المنتخب النيجيري.

كندا والمكسيك وأمريكا لإحداث الفارق

صعدت كندا للمرة الثانية إلى النهائيات، بعد غياب 34 سنة عن تأهلها الأول في بطولة 1986، إثر تصدّرها التصفيات النهائية لاتحاد الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي).

كما احتل المنتخب المكسيكي المركز الثاني خلف كندا بنفس الرصيد، فيما جاء المنتخب الأمريكي في المركز الثالث ليتأهل أيضًا، وتضعه القرعة في مجموعة المنتخب الإنجليزي، وهي مباراة يُتوقع أن تكون من أكثر المباريات مشاهدة في المونديال.

 السعودية وقطر من عرب آسيا

صعدت السعودية لنهائيات المونديال للمرة السابعة، وهي الممثلة الثانية عن عرب آسيا مع قطر المستضيفة للبطولة التي تشارك لأول مرة في تاريخها.

كما تأهل عن القارة الصفراء كل من اليابان وإيران وكوريا الجنوبية، في محاولة لإثبات الوجود في الحدث الأهم عالميًا.

ماذا يقول أبرز المدربين؟

نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على موقعه الرسمي، ما قاله أبرز مدربي المنتخبات المتأهلة بعد القرعة:

إنريكي مجموعته قوية بوجود ألمانيا

تصدّرت إسبانيا المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبات ألمانيا واليابان، ومنتخب لم يحدد بعد قادم من الملحق.

وأكد لويس إنريكي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، أن مجموعته قوية إذا أخذ بعين الاعتبار وجود المنتخب الألماني.

وأضاف المدرب أنه يستعد منذ الآن لخوض النهائيات بشكل أفضل، وبالنسبة لمنتخبي اليابان والملحق، قال إنريكي إنه لا يعلم عنهما شيئًا.

فليك: المجموعة مثيرة للاهتمام

بدوره، هانسي فليك، مدرب منتخب الماكينات الألمانية، قال إن المجموعة مثيرة للاهتمام، وأضاف أن منتخب اليابان حاضر دائمًا في المونديال، ولديه عدد من اللاعبين الجيدين ويلعبون في البوندسليجا ويتمتعون بجودة عالية.

وأكد هانسي فليك أن منتخبه صار جيدًا، غير الذي كان في مونديال 2018، وسينافس بقوة.

مارتينيز: القرعة صعبة لأسباب مختلفة

ترأس المنتخب البلجيكي المجموعة السادسة إلى جانب كندا والمغرب وكرواتيا، وقال الإسباني روبرتو مارتينيز، مدرب بلجيكا، إنها قرعة صعبة لأسباب عديدة ومختلفة.

وأكد أنه يعرف خطة لعب نظيره المغربي البوسني وحيد خليلهودزيتش، أما كرواتيا فهو فريق صعب جدًا، وهو يعلم أنه لم يصل إلى الوصافة في مونديال 2018 من لا شيء.

خليلهودزيتش: قرعة صعبة مع كرواتيا وبلجيكا

بدوره، أكد مدرب المنتخب المغربي أن القرعة صعبة للغاية في ظل وجود منتخبي كرواتيا وبلجيكا، وأيضًا وجود أفضل المنتخبات في أمريكا الشمالية والبحر الكاريبي فريق كندا.

وأضاف المدرب المغربي أنه لن يستسلم وسيقارع الكبار، وسيحاول وضع بصمة مهمة في المونديال.

سكالوني: القرعة مناسبة جدًا

بدوره، تصدّر المنتخب الأرجنتيني المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات السعودية والمكسيك وبولندا.

ووصف ليونيل سكالوني، المدير الفني للتانغو، القرعة بأنها لا يمكن الشكوى منها كونها مناسبة جدًا.

وأضاف سكالوني أنه يوجد منافس قوي في مجموعته وهو منتخب المكسيك، وكذلك يوجد منتخب رائع مثل بولندا التي أقصت السويد، ويمكن أن تكون المجموعة صعبة مع هؤلاء.

تيتي: ليست مجموعة الموت ولا الحياة

المنتخب البرازيلي ترأس المجموعة السابعة مع وجود منتخبات صربيا وسويسرا والكاميرون، القادمة من ثلاث مدارس كروية.

وعبّر تيتي، مدرب السامبا، عن مجموعته بأسلوب فلسفي، حينما قال إنها ليست جماعة الموت ولا الحياة، كل شيء على حاله مثل مجموعته في مونديال 2018، وكل ما ينقص هو كوستاريكا.

وأضاف تيتي أن سويسرا وصربيا فريقان أوقفا إيطاليا والبرتغال، والكاميرون قوي جدًا في المدرسة الإفريقية، وسيتعيّن عليه رفع مستوى أداء منتخبه واللعب بشكل عام.

سانتوس: المجموعة مثل كوب نصف ممتلئ

جاء منتخب البرتغال بصدارة المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات غانا والأوروغواي وكوريا الجنوبية.

وشبه فرنانديز سانتوس، مدرب البرتغال، مجموعته بأنها مثل كوب نصف ممتلئ وآخر فارغ.

وأشاد سانتوس بمنتخب الأوروغواي، وقال إنه أحد الفرق المرشحة والأوفر حظًا.

وأضاف المدرب البرتغالي سانتوس أنه يجب أن يحترم المنتخبين الغاني والكوري الجنوبي، لأنهما يمتلكان لاعبين مميزين ومدربين خبراتهما عالية، وخاصة بينتو مدرب كوريا الجنوبية.

ديشامب: الدنمارك ستكون مزعجة جدًا

كما تصدّر المنتخب الفرنسي، حامل اللقب، المجموعة السابعة، بالإضافة إلى منتخبات الدنمارك وتونس ومنتخب قادم من الملحق.

وأكد ديديه ديشامب، مدرب الديوك الفرنسية، أنه يجب ألا ينسى ما فعلته الدنمارك في كأس الأمم الأوروبية الأخيرة حين وصلت إلى نصف النهائي.

وأضاف ديشامب أن الدنمارك ستكون مزعجة جدًا في المجموعة، وقال، “صحيح نحن أبطال العالم، ولكن كان ذلك قبل أربع سنوات”.

ديشامب لا يشعر بالضغط في المجموعة، معتبرًا أن منتخبه يمر حاليًا بمرحلة الهدوء التي تسبق العاصفة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة