تدريبات للتحالف و”قسد” على أسلحة متطورة شرقي دير الزور

سيارة "برادلي" قتالية أمريكية خلال مناورة عسكرية مشتركة بين قوات "قسد" والتحالف في دير الزور سوريا- 7 من كانون الأول 2021 (AFP)

ع ع ع

نظمت قوات التحالف الدولي و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تدريبات عسكرية، تضمّنت أسلحة متطورة وطائرات مروحية بالقرب من قاعدة “حقل العمر” الأمريكية شرقي دير الزور.

وقالت شبكة “نهر ميديا” المحلية عبر “تلجرام”، إن التدريبات تضمّنت استعمال الأسلحة الحية منها صواريخ “أرض- أرض”، إضافة إلى الطائرات الحربية والدبابات وأسلحة المدفعية التي أُطلقت على أهداف وهمية في المنطقة ذاتها.

وجاءت التدريبات العسكرية على مدار الأيام القليلة الماضية بالتزامن مع إطلاق قوات التحالف منطادًا هوائيًا (غير مأهول) في أجواء ريف دير الزور الشرقي لأول مرة، قالت شبكات محلية إنه يملك القدرة على التحليق لأكثر من أسبوع كامل، بحسب رصد لحركته.

ونشرت شبكة “دير الزور 24” المحلية صورًا للمنطاد في أثناء وجوده داخل القاعدة الأمريكية بمعمل “كونيكو” للغاز شرقي دير الزور.

وأشارت الشبكة المحلية إلى أن قوات التحالف أجرت، في 2 من نيسان الحالي، تدريبات بالذخيرة الحية، بمشاركة قوات “قسد”، بالتزامن مع تحليق الطيران المروحي في كل من باديتي معيزيلة والعزبة شرقي المحافظة.

وتعتبر المناورات العسكرية لقوات التحالف شرقي دير الزور هي الثانية من نوعها خلال أقل من شهر، إذ أجرت، في 17 من آذار الماضي، مناورات عسكرية في محيط قاعدة “حقل العمر”، استخدمت فيها الذخيرة الحية.

وتزامنت حينها المناورات مع هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” أسفر عن مقتل أربعة عناصر من “قسد” بالقرب من حقل “صبيجان” النفطي، بحسب ما أعلنه التنظيم عبر معرفه الرسمي في “تلجرام”.

وتتخذ واشنطن من حقل “العمر” النفطي قاعدة عسكرية لها، إلى جانب مجموعة من القواعد في شمال شرقي سوريا، حيث تدعم قوات “قسد” المحلية لمحاربة تنظيم “الدولة”، بحسب ما تُعلن عنه باستمرار.

وسبق أن تعرضت قاعدة “حقل العمر” لقصف بالصواريخ وقذائف الهاون من قبل الميليشيات الموالية لإيران المتمركزة في مناطق من شرق الفرات، بينما ردت قوات التحالف الدولي بدورها على مصادر النيران دون ورود معلومات عن خسائر.

ويقع حقل “العمر” شمال نهر “الفرات” شرقي ناحية الشحيل بدير الزور، وتقابله مناطق سيطرة النظام والميليشيات التابعة لإيران في منطقة الميادين جنوب شرقي دير الزور.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة