السويداء.. احتجاز ضابط وعنصر للإفراج عن معتقل رأي

الشيخ سليمان عبد الباقي مع ضباط في قوات النظام احتجزهم فصيل محلي للمطالبة بالإفراج عن معتقل رأي- 4 من نيسان 2022 (سليمان عبد الباقي/ فيس بوك)

ع ع ع

احتجزت مجموعة “أحرار جبل العرب” المحلية عنصرين من قوات النظام، أحدهما ضابط، مطالبة بالإفراج عن الناشط نورس أبو زين الدين، الذي اعتُقل قبل عدة أشهر بسبب مشاركته في المظاهرات المناهضة للنظام في السويداء عام 2020.

ونشر الشيخ سليمان عبد الباقي، عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك“، صورًا له مع المحتجزين، قائلًا إن الفصيل المحلي احتجزهما لدفع النظام للإفراج عن الناشط المعتقل، إلا أنه تدخل لإخلاء سبيلهما.

وأشار الشيخ، الذي يعتبر من المؤثرين في السويداء، إلى أن النظام تكفّل بتحويل المعتقل إلى السجن “المدني” ومن ثم تحويله إلى القضاء، بسبب وجود ادعاءات شخصية ضده، مع العلم أن المدعين تكفّلوا بإسقاط حقهم عنه، بحسب المنشور.

وسبق أن وجّه الشيخ تحذيرات للأجهزة الأمنية منذ عدة أيام بالتصعيد في حال لم يفرَج عن المعتقل نورس أبو زين الدين.

وفي 19 من كانون الأول 2021، اعتقلت دورية أمنيّة تابعة لقوات النظام الناشط نورس أبو زين الدين، في أثناء وجوده في كراج “العباسيين” بمحافظة دمشق واقتادته إلى مكان مجهول.

وفي اليوم التالي لاعتقال الناشط، شهدت محافظة السويداء احتجاجات متفرقة طالبت بالإفراج عنه، إلا أن قوات النظام اختارت التصعيد لتتحول الاحتجاجات إلى اشتباك مسلح وسط مدينة السويداء.

سبقها بيوم واحد استهداف مجهولين مبنى استخبارات “أمن الدولة” في مدينة شهبا بقنبلة يدوية، وعاودوا بعدها إطلاق النار بالهواء في المنطقة ذاتها احتجاجًا على اعتقال الشاب.

ويأتي ذلك في ظل حالة من الغياب شبه التام للأجهزة الأمنية تعانيها المحافظة منذ عدة سنوات، إذ تنتشر في المحافظة العديد من المجموعات العسكرية المستقلة، منها موالية للنظام السوري، ومنها تقدم نفسها على أنها معارضة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة