تقارب تركي- أمريكي لطيّ صفحة الخلافات

الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في أثناء حضورهما اجتماعًا ثنائيًا، على هامش قمة قادة مجموعة العشرين في روما، إيطاليا في 31 من تشرين الأول 2021 (رويترز)

ع ع ع

أعلنت تركيا والولايات المتحدة بعد أشهر من المحادثات وضع إجراء لتحسين العلاقات المتوترة بينهما، مع التركيز على التعاون في مجالات الاقتصاد والدفاع.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الثلاثاء 5 من نيسان، عن بيان رئاسي، أن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، بحث مع مستشارة وزارة الخارجية الأمريكية المسؤولة عن الشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، قضايا إقليمية، واستعرضا مسائل أمن الطاقة، والتعاون الدفاعي، والعلاقات السياسية والاقتصادية الثنائية.

وأضاف البيان أن الجانبين التركي والأمريكي بحثا قضايا إقليمية في مقدمتها الحرب الروسية على أوكرانيا، وملفات سوريا وأذربيجان وأرمينيا وإسرائيل.

وحول قضية الحرب الروسية على أوكرانيا، أشار الجانبان إلى أن المفاوضات التي جرت في اسطنبول أواخر آذار الماضي، بين الوفدين الروسي والأوكراني، أعطت دفعة إيجابية لمسار المفاوضات، واعتبر البيان أن تركيا أخذت على عاتقها دورًا مهمًا من أجل إنهاء الحرب في أوكرانيا.

وأعلنت الخارجية التركية، الاثنين 4 من نيسان، إطلاق “الآلية الاستراتيجية التركية- الأمريكية” في أنقرة، عملًا بالتفاهم الذي تم التوصل إليه خلال الاجتماع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الأمريكي، جو بايدن، في تشرين الأول من عام 2021، بالعاصمة الإيطالية روما.

وذكرت الخارجية أن تركيا والولايات المتحدة عقدتا اجتماعًا في أنقرة، برئاسة نائب وزير الخارجية التركي، السفير سادات أونال، ومستشارة وزارة الخارجية الأمريكية المسؤولة عن الشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، وأنه تم إطلاق “الآلية الاستراتيجية التركية- الأمريكية” في أنقرة، الاثنين 4 من نيسان، دون مزيد من التفاصيل.

اقرأ أيضًا: سوريا و”مذبحة الأرمن” و”S-400″ وغولن.. محاور توتر متجدد بين الولايات المتحدة وتركيا 

حان الوقت لرفع العقوبات

وسبق أن أجرى أردوغان اتصالًا هاتفيًا مع بايدن، في 10 من آذار الماضي، طالب من خلاله برفع العقوبات عن بلاده، قائلًا، “حان الوقت لرفع العقوبات الأمريكية غير العادلة على تركيا”.

وأفاد بأن تركيا تتطلّع إلى استجابة الولايات المتحدة في أقرب وقت لطلبها الذي يتضمّن شراء 40 طائرة جديدة، وتحديث طائرات “F-16″ الأمريكية في سلاح الجو التركي.

كما شكر بايدن نظيره التركي على جهود أنقرة في دعم الحل الدبلوماسي للحرب في أوكرانيا، وفق بيان للبيت الأبيض وصف فيه المحادثات بين الرئيسين بـ”البنّاءة”.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على تركيا في أواخر عام 2020 على خلفية شراء أنقرة المنظومة الصاروخية “S-400” من روسيا.

وتعتبر الولايات المتحدة أنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك منظومة “S-400” الروسية ومقاتلات “F-35” الأمريكية معًا، بسبب القلق من أن تكنولوجيا “F-35” الحساسة يمكن أن تتعرض للضرر من منظومة “S-400″، أو أنها قد تستخدم في تحسين نظام الدفاع الجوي الروسي، بحسب وكالة “بلومبيرغ”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة