داريا.. وفاة رجل وابنه جراء انهيار مبنى في شارع أثقله القصف

انهيار مبنى في داريا ريف دمشق- 11 من نيسان 2022 (جريدة الوطن)

ع ع ع

توفي رجل وابنه جراء انهيار بناء قديم مكوّن من أربعة طوابق في شارع “الوحدة” بمدينة داريا في ريف دمشق، بحسب ما نقلته الوكالة السورية للأنباء (سانا).

وأصدرت وزارة الداخلية بيانًا، قالت فيه إنه في الساعة 2:30 من ظهر الاثنين 11 من نيسان، أُخبر مركز شرطة منطقة داريا بانهيار مبنى مؤلف من أربعة طوابق خالٍ من السكان في شارع “الوحدة”.

وتوجهت دوريات الشرطة إلى المكان، وتبيّن أن البناء قديم، وكان يوجد بداخله عاملان، هما أب وابنه، وفارقا الحياة نتيجة انهيار البناء.

واستدعي الدفاع المدني ونقل الضحيتين إلى مستشفى “المواساة”، بحسب الوزارة.

شارع “الوحدة” تعرض لقصف عنيف ومتواصل من قبل قوات النظام السوري وروسيا، في أثناء سيطرة “الجيش الحر” وحصار المدينة، الذي بدأ في أواخر 2012، وانتهى في آب 2016، بعد حملة عسكرية مكثفة مرفقة بغطاء جوي.

ويقع الشارع في المنطقة التي كان يتركز فيها مقاتلو “الجيش الحر”، ويفصل بين الجزء الجنوبي من المدينة وشمالها.

من جانبه، اعتبر رئيس المجلس المحلي في مدينة داريا، مروان عبيد، في حديث إلى “سانا”، أن البناء “مرخص منذ عام 2003، وهو غير مسكون ولم يتعرض للدمار أو الترميم، لكن من المرجح أن يكون تحته نفق أدى إلى انهياره”.

وفي أيار 2021، انهار منزل قديم في حي الميدان في العاصمة دمشق، بحسب صحيفة “الوطن” المقربة من النظام.

وتكررت حوادث انهيار المباني في مختلف المحافظات السورية، وغالبًا ما تشهد المناطق التي تعرضت لقصف النظام السوري حوادث انهيار مبانٍ، كان أحدها في آذار 2018، عندما انهار مبنى سكني مؤلّف من خمسة طوابق في حي ميسلون (منطقة الصفا) بحلب الشرقية، ما أدى إلى وقوع ضحايا، بحسب ما ذكرته وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري.

وكان معهد الأمم المتحدة للبحث والتدريب (UNITAR) نشر أطلسًا يبيّن مدى الدمار الذي لحق بالمحافظات والمدن سورية خلال السنوات الماضية.

واستند الأطلس إلى تحليل صور الأقمار الصناعية، وعرض خرائط تبيّن توزع الدمار وكثافته في 16 مدينة ومنطقة سورية، شهدت أكبر نسبة دمار.

بلغ عدد المباني المدمرة كليًا في غوطة دمشق الشرقية 9353 مبنى، بالإضافة إلى 13661 مبنى مدمرًا بشكل بالغ، و11122 مدمرًا بشكل جزئي، حيث بلغ مجموع المباني المتضررة 34136.

أما منطقة مخيم اليرموك والحجر الأسود، جنوبي دمشق، ففيها 2109 مبانٍ مدمرة كليًا، و1765 مبنى مدمرًا بشكل بالغ، و1615 بشكل جزئي، ليكون مجموع المباني المتضررة 5489.

وفي مدينة الزبداني بريف دمشق يوجد 659 مبنى مدمرًا كليًا، و1251 مدمرًا بشكل بالغ، و1454 بشكل جزئي، حيث بلغ مجموع المباني المتضررة 3364.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة