سبعة قتلى في دير الزور باستهدافات وحوادث متفرقة خلال يومين

مقاتلون من "قسد" في أثناء انتشارهم بمحيط قرية حوايج بومصعة غربي دير الزور- 28 من شباط 2022 (الخابور/ فيس بوك)

ع ع ع

شهدت محافظة دير الزور استهدافات متفرقة طالت مدنيين من قبل مجهولين أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص، بينهم شابتان ضحيتان لانفجار ألغام أرضية شرقي المحافظة.

وقالت شبكة “مشرق ميديا” المحلية، إن لغمًا أرضيًا انفجر اليوم، الثلاثاء 12 من نيسان، في قرية المريعية شرقي محافظة دير الزور، أسفر عن مقتل شابتين لم تتجاوزا الـ20 عامًا.

وفي منشور منفصل عبر “تلجرام“، قالت الشبكة المحلية إن الشاب حمدان الحميدي الملقب بـ”البرنس” قُتل اليوم، الثلاثاء، حرقًا داخل سيارته خلف سكة القطار في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي، وهو عنصر في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

شبكة “صوت الشرقية” أفادت اليوم، بمقتل الشاب علي حسين برصاصة خاطئة إثر قضية ثأر في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، مشيرة إلى أن الشاب ينحدر من بلدة البحرة شرقي المحافظة.

وأضافت الشبكة أن عنصرًا من “قسد” قُتل برصاص مجهولين في بلدة الصبحة شرقي دير الزور.

أمس، الاثنين، قالت شبكة “نهر ميديا” المحلية، إن الشاب عكاش جاسم الرحيل الذي ينحدر من بلدة غرانيج شرقي دير الزور، قُتل على يد أحد أبناء عمومته بدافع الثأر.

سبقه بيوم واحد مقتل الشاب ياسر إبراهيم الفيل من أبناء قرية المالحة بريف دير الزور الشمالي برصاص مجموعة ترتدي زي “الجمارك” التابع لـ”قسد” على طريق أبو خشب شمالي دير الزور، بحسب شبكة “فرات بوست” المحلية.

وتشهد محافظة دير الزور في الشمال الشرقي من سوريا على اختلاف مناطق النفوذ فيها حالة من الفلتان الأمني منذ مطلع العام الحالي، إذ لا تغيب عمليات الاستهداف والاقتتالات العشائرية عن المحافظة.

وتشكّل المنطقة الشرقية من سوريا، لا سيما محافظة دير الزور، نموذجًا لشكل الصراع في عموم الجغرافيا السورية، بحسب دراسة أعدها مركز “حرمون للدراسات المعاصرة”.

وتوجد على أرضها جميع القوى المتداخلة بالشأن السوري، كالقوات الأمريكية والروسية والإيرانية، إضافة إلى قوى محلية أخرى، كميليشيات النظام السوري مثل “الدفاع الوطني”، والميليشيات العراقية، والإيرانية، والأفغانية، والباكستانية.

وتنتشر في المحافظة قوات تتبع لعشائر المنطقة، وترتبط حسب مكان وجودها بالقوى المسيطرة في كلا جانبي نهر “الفرات”، إضافة إلى “قسد” والميليشيات التي ترتبط بها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة