إسرائيل تشترط على الأسد قطع علاقاته مع إيران للعودة إلى الجامعة العربية

وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، يتحدث إلى وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في القدس- 27 من آذار 2022 (AP)

ع ع ع

صرح وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أنه يجب على رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قطع علاقاته مع إيران، إذا أراد أن يكون جزءًا من المنطقة وأن يعود إلى جامعة الدول العربية.

وجاءت تصريحات غانتس في إحاطة نظمها معهد “واشنطن لسياسة الشرق الأوسط”، الاثنين 11 من نيسان، استعرض خلالها سياسات إسرائيل الأمنية، كما تطرق إلى العلاقات مع الولايات المتحدة، والوضع في أوكرانيا، والاتفاق النووي مع إيران والأنشطة الإيرانية في المنطقة، والتصعيد الأمني الذي تشهده إسرائيل في ظل العمليات الأخيرة.

وأوضح وزير الدفاع، أن إسرائيل تسعى إلى تعزيز التعاون الاستخباراتي ضد “الانتهاكات الإيرانية”، وذلك بالتعاون مع واشنطن وشركائها الإقليميين، وأن إسرائيل تعمل ضد عمليات نقل الأسلحة والتهديدات التي يولدها الإيرانيون ضدها في سوريا.

وقال غانتس، “في الآونة الأخيرة، شهدنا المزيد من الاستقرار في سوريا، وأرى أن هناك نشاطًا بين دمشق ودول في الجامعة العربية، إذا أراد الأسد أن يكون جزءًا من المنطقة، فسيتعيّن عليه أن يوقف علاقاته السلبية مع إيران والإرهاب الذي تنشره في سوريا”.

وأوقف رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، مبادرة إقليمية روّج لها سلفه، بنيامين نتنياهو، لإعادة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى جامعة الدول العربية، بحسب تقرير لصحيفة “إسرائيل هيوم” الإسرائيلية.

وقال التقرير، الصادر في 2 من نيسان الحالي، إن نتنياهو بدأ منذ 2019 بتمرير هذه المبادرة المبنية على فكرة المصالحة الدولية مع انتصار الأسد، مقابل اتفاق القوى معه على انسحاب القوات الإيرانية من سوريا.

وأضاف أن هذه المبادرة أُثيرت لأول مرة قبل ثلاث سنوات، خلال اجتماع عُقد في القدس بين مستشاري الأمن القومي الإسرائيلي والأمريكي والروسي.

وتقضي الخطة بإصدار الأسد دعوة إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد عام 2011، بدعوى أنها لم تعد مطلوبة هناك، وعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية، وتفعيل دول الخليج العربي، وفي مقدمتها الإمارات، استثماراتها في الاقتصاد السوري كي تحل محل إيران في هذه المسألة.

ونشرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، في 9 من نيسان الحالي، أن إسرائيل استهدفت عدة نقاط في المنطقة الوسطى دون ذكر تفاصيل إضافية حول الأضرار والنقاط المستهدفة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة