مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين في حادث سير على طريق إدلب- بنش

عناصر من "الدفاع المدني السوري" قرب السيارة التي تعرضت للحادث على طريق إدلب_ بنش الليلة الماضية_ 14 من نيسان 2022 (الدفاع المدني السوري/ فيس بوك)

ع ع ع

قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في حادث سير على طريق إدلب- بنش، أمس الأربعاء، 13 من نيسان.

وذكر “الدفاع المدني السوري”، عبر ” فيس بوك”، اليوم الخميس، أن الحادث وقع جراء خروج سيارة يستقلها أربعة أشخاص عن مسارها.

كما أوضح “الدافع المدني” أن السيارة اصطدمت بأشجار الزيتون خلال الحادث.

ويأتي هذه الحادث بعد أسبوعين من عدة حوادث مماثلة ومتزامنة، وقعت في 30 من آذار الماضي، توفي إثرها طفل وأُصيب رجل على طريق قباسين- الكندرية، في منطقة الباب، بريف حلب الشرقي.

وقال “الدفاع المدني”، إن فرقه أسعفت أيضًا طفلًا أصيب إثر حادث مرور بدراجة نارية على طريق بلدة باريشا، شمالي إدلب، ورجلًا أصيب بحادث مماثل على طريق دويبق- تركمان بارح، في منطقة صوران بريف حلب الشمالي، وأسفرت تلك الحوادث بمجموعها، عن وفاة طفل وإصابة رجلين وطفل في حوادث متفرقة.

وتشهد مدن وبلدات شمال غربي سوريا حوادث سير متكررة، ينتج عنها تسجيل وفيات وإصابات، بسبب غياب قوانين سير صارمة تنظيم حركة المرور، إلى جانب غياب إشارت المررور ووعورة بعض الطرقات أيضًا.

وأوضح “الدفاع المدني” أن فرقه استجابت لأكثر من 300 حادث مرور شمال غربي سوريا، منذ بداية العام الحالي، وأسفرت تلك الحوادث عن وفاة أربعة أشخاص، وإصابة أكثر من 240 آخرين بجروح متفاوتة.

وتأتي سلسلة الحوادث المرورية المتزامنة، بعد أسبوع من وفاة امرأة وإصابة ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة، بسبب حادث مرور وقع على طريق دارة عزة- ترمانين بريف حلب الغربي، في 23 من آذار الماضي، وفق ما ذكره “الدفاع المدني” حينها.

وفي 14 من الشهر نفسه، حذر “الدفاع المدني” من ازدياد الحوادث المرورية في شمال غربي سوريا، تزامنًا مع سوء الأحوال الجوية وانخفاض درجات الحرارة وتشكّل الجليد.

وقال “الدفاع المدني” حينها، عبر “فيس بوك”، إنه خلال الفترة الماضية ازدادت الحوادث المرورية في شمال غربي سوريا، وصارت ثقبًا أسود تخطف أرواح المدنيين وتسبّب إعاقات دائمة لكثيرين.

وينصح “الدفاع المدني” السائقين ويؤكد ضرورة الالتزام بقواعد المرور، وعدم السماح للأطفال بقيادة الدراجات النارية أو السيارات، لأنها أكثر أسباب الحوادث، ولا يمكن إغفال أسباب أخرى كضيق الطرقات ورداءتها، معتبرًا أنها تبقى أسبابًا ثانوية. 

وفي وقت سابق، أعدت عنب بلدي ملفًا بحثت فيه أسباب ارتفاع معدل الحوادث المرورية في الشمال السوري، وناقشت مع مسؤولين واقع المرور في تلك المناطق، كما ناقشت الحلول والإجراءات المتاحة للحد من حوادث الطرق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة